Loading...

4 عروض لمشروعات تموين ونقل مواد بترولية «شرق التفريعة»

Loading...

4 عروض لمشروعات تموين ونقل مواد بترولية «شرق التفريعة»
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 1 يوليو 07

كتب – أشرف فكري:
 
يشهد ميناء شرق التفريعة تنافسا بين الشركات العالمية لإقامة مشروعات خدمية ولوجيسية بالمنطقة الممتدة ظهير الميناء والبالغ مساحتها 25 كيلو متراً مربعاً أعلن اللواء شرين حسن رئيس ميناء بورسعيد أن أربع شركات مصرية وأجنبية تقدمت بعروض الي هيئة الميناء لإقامة مشروعات في مجال تموين السفن وتخزين المواد البترولية عند المدخل الشمالي لقناة السويس ببورسعيد بهدف خدمة ناقلات النفط والغاز وأضاف ان احدي الشركات طلبت تخصيص 160 ألف متر لإقامة مشروع خدمي إضافة الي شركة من سنغافورة تقدمت بطلب لإقامة مشروع مماثل مشيرا الي انه تيم حاليا دراسة العروض تمهيدا لتنفيذها بعد مد مشروعات البنية التحتية للمنطقة.

 
وعلمت «المال» أن شركة TOLL السنغافورية تتصدر الشركات العالمية التي تدرس ضخ استثمارات في منطقة شرق التفريعة بهدف اقامة مشروعات ضخمة لتخزين الوقود اضافة الي ورش للإصلاح وأنشطة خدمية أخري.
 
وكانت البيانات الصادرة عن وزارة النقل قد ذكرت ان اجمالي نشاط مصر في تموين السفن لا يتعدي مليوني طن من الوقود البحري رغم مرور 30 الف سفينة سنويا بقناة السويس تحتاج الي التزود بالوقود.
 
يذكر ان الشركة العربية للطاقة بدأت في تحويل شركة شرق للبترول التي استحوذت عليها مؤخرا الي مستودع لتخزين وتداول المنتجات البترولية في منطقة شرق البحر المتوسط مستفيدة من الموقع الاستراتيجي لميناء شرق التفريعة وكشف مصدر مسئول بالشركة عن تلقي عروض من شركات دولية للدخول في شراكة التنفيذ المشروع.
 
وتستهدف «طاقة» رفع قدرات الميناء في مجال استقبال السفن حتي حمولة 150 ألف طن وإضافة خدمات لوجيتية متميزة تشمل منطقة تخزين سوائل المواد البترولية ورصيفا بحريا متخصصا لتفريغ شحن السوائل وتسهيلات في مجال تزويد السفن من خلال عائمات متخصصة.
 
وكانت شرق للبترول قد وقعت في أغسطس 2005 عقدا لمدة 25 عاما قابلا للتجديد مع وزارة النقل لإقامة مشروع في ميناء بورسعيد استثمارية تبلغ 5 ملايين دولار يشمل منطقة لتخزين سوائل المواد البترولية ورصيفا بحريا لتفريغ وشحن السوائل وتزويد السفن بالوقود.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 1 يوليو 07