بورصة وشركات

4‮ ‬شركات مقيدة اتهمت سماسرة ومضاربين بتحريضها علي المشاركة في التلاعب

كتبت - ياسمين منير ورضوي إبراهيم: كشف ماجد شوقي، رئيس مجلس إدارة البورصة، عن المفجر الرئيسي وراء قرار إيقاف 29 شركة مقيدة. قال »شوقي« إن 4 شركات مقيدة بالبورصة قدمت شكاوي اتهمت فيها عدداً من شركات السمسرة والمضاربين بتحريضها علي…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت – ياسمين منير ورضوي إبراهيم:

كشف ماجد شوقي، رئيس مجلس إدارة البورصة، عن المفجر الرئيسي وراء قرار إيقاف 29 شركة مقيدة.
قال »شوقي« إن 4 شركات مقيدة بالبورصة قدمت شكاوي اتهمت فيها عدداً من شركات السمسرة والمضاربين بتحريضها علي الاشتراك في عمليات مضاربة واسعة علي أسهمها، من خلال الادعاء بقرارات التجزئة أو زيادات رؤوس الأموال.

 
 ماجد شوقى

كما طلبت شركات السمسرة والمضاربون من الشركات الأربع عمل محاضر لمجالس الإدارات، واتخاذ قرارات التجزئة وزيادة رؤوس الأموال، دون عرض هذه المحاضر أو تقديمها لإدارة البورصة.

أكد شوقي، في حوار أجرته معه »المال«، أنه تم وقف التعامل علي أسهم الشركات الأربع ضمن قرار البورصة الأخير، بدافع من تخوف إدارة البورصة من سلوك هذه الشركات، والتحوط من كونه جزءاً من عملية مضاربة ضخمة.

وأشار إلي أن شركتين من الشركات الأربع تم رفع الإيقاف عن أسهمهما ضمن الشركات التي عادت أسهمها للتداول في الدفعة الأولي التي شملت 5 أسهم.

أما الشركتان الأخيرتان، فهما الآن في مرحلة إعداد البيانات المطلوبة لاستئناف التداول مرة أخري.

وأضاف ماجد شوقي، رئيس البورصة، أن الهيئة العامة للرقابة المالية تقوم حالياً بالتحقيق مع 6 شركات سمسرة متوسطة وصغيرة، لشبهة المشاركة في عمليات تلاعب في الأسعار السوقية للأسهم المتداولة.

كما تدرس إدارة البورصة تعاملات 5 شركات سمسرة أخري، تمهيداً لعرضها علي الهيئة في حال ثبوت مخالفة.

شارك الخبر مع أصدقائك