اقتصاد وأسواق

350 مليون جنيه استثمارات معطلة فى شرگات تعبئة المياه المتوقفة

المال - خاص أكد عبدالعزيز الطويل، رئيس مجلس إدارة شركة طيبة لتعبئة واستخراج المياه المعدنية، أن قيمة الاستثمارات المعطلة فى شركات المياه المعدنية المتوقفة عن العمل تبلغ حوالى 350 مليون جنيه، بسبب قرار وزارة الصحة غلق عدد من شركات المياه…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص

أكد عبدالعزيز الطويل، رئيس مجلس إدارة شركة طيبة لتعبئة واستخراج المياه المعدنية، أن قيمة الاستثمارات المعطلة فى شركات المياه المعدنية المتوقفة عن العمل تبلغ حوالى 350 مليون جنيه، بسبب قرار وزارة الصحة غلق عدد من شركات المياه المعدنية، أهمها «طيبة » و «أكوادلتا » و «أكواستون » و «ألفا » و «غدير » و «هدير » وغيرها من الشركات الأخرى العاملة فى السوق .

 

وأشار الطويل فى تصريح لـ «المال » ، إلى أنه حصل مؤخراً على موافقات الجهاز الخاص بالسلامة البيئية من وزارة الصحة على إعادة افتتاح البئر الخاصة بالشركة فى العاشر من رمضان، إلا أن الشركة تواجه العديد من العقبات التى تحول دون ذلك، موضحاً أن الشركة لن تترك باباً إلا وتطرقه فى سبيل الحصول على حقوقها القانونية .

وكان الطويل قد أكد فى تصريحات سابقة لـ «المال » ، أن «طيبة » خسرت 20 مليون جنيه نتيجة الاضرار التى لحقت بالاسم التجارى لمنتج الشركة والحديث عن ظهور بكتيريا «البروتوزوا » فى البئر التابعة للشركة وهو ما تم نفيه فى بعض المعامل المحايدة مثل جامعة القاهرة .

يشار إلى أن شركة طيبة تم إنشاؤها فى عام 1997 برأسمال مصرى 600 ألف جنيه من خلال عدد من رجال الأعمال، ويمتلك عبدالعزيز الطويل حصة %40 من الشركة، فى حين يمتلك 3 مستثمرين %20 لكل منهم .

شارك الخبر مع أصدقائك