اقتصاد وأسواق

32‮ ‬شركة استوردت‮ ‬245‮ ‬ألف طن‮ »‬حديد تركي‮« ‬خلال شهر

كتب - يوسف إبراهيم وزكي بدر:   كشفت أحدث البيانات الإحصائية الجمركية أن اجمالي الكميات الواردة من حديد التسليح التركي الي مصر خلال الفترة من 26 فبراير وحتي 26 مارس الماضي بلغت 245 الف طن بقيمة 623 مليون جنيه استوردتها…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – يوسف إبراهيم وزكي بدر:
 
كشفت أحدث البيانات الإحصائية الجمركية أن اجمالي الكميات الواردة من حديد التسليح التركي الي مصر خلال الفترة من 26 فبراير وحتي 26 مارس الماضي بلغت 245 الف طن بقيمة 623 مليون جنيه استوردتها 32 شركة مصرية.

 
واشارت البيانات الي ان شركة المدينة المنورة احتلت المركز الاول في قائمة الشركات المصرية المستوردة للحديد التركي، من حيث القيمة بما يصل الي 24 الف طن تقدر قيمتها بـ 98 مليون جنيه، في حين جاءت شركة »الخليج للتجارة والتوريدات« في المركز الثاني واستوردت 25 ألف طن من انواع مختلفة الجودة من الحديد بقيمة 65 مليون جنيه.
 
وحلت شركة »البدر للخدمات الصناعية« ثالثة بـ 3996 طنًا بقيمة 55.5 مليون جنيه، وجاءت شركة »محمود محمد رشوان« في المرتبة الرابعة بـ 20 ألف طن قيمتها 50 مليون جنيه. وأشارت البيانات الي ان شركة »وكالكس للاستيراد والتصدير« احتلت المركز الخامس بـ 1143 طنًا بقيمة 48.5 مليون جنيه، ثم شركة »عشري التجارية« في المرتبة السادسة بـ 9 آلاف طن بقيمة 45 مليون جنيه، تليها شركة »الصفوة للاستثمار والتجارة الدولية« في المركز السابع بـ 15 الف طن تصل قيمتها الي 40 مليونًا و711 الف جنيه.

 وجاءت شركة محمد نبيل شلبي في المركز الثامن بـ 13 الفا و337 طنا قيمتها 33 مليونا و831 الف جنيه، ثم شركة »الداعور« في المركز التاسع بـ 17 الفا و494 طنًا قيمتها 24 مليونًا و422 الف جنيه، وأخيرًا حلت مجموعة »الفرقان« في المركز العاشر بـ 6587 طنًا قيمتها 17 مليونًا و633 ألف جنيه.
 
ومن ناحية أخري شهدت أمس سوق حديد التسليح مزيدًا من الهدوء بعد الإعلان عن أسعار شهر ابريل وذلك بتثبيت سعر منتجات مجموعة عز الدخيلة عند 3160 جنيهًا للطن في القاهرة »تسليم المستهلك« وحدوث ارتفاعات طفيفة في مجموعتي بشاي والجارحي بقيمة 50 جنيهًا للطن لتسجل الأولي 3050 جنيها للطن والثانية 3000 جنيه.
 
وقال خميس عمر رئيس شركة الغنيمي لتجارة حديد التسليح إن حالة السوق تتجه الي الاستقرار التام بعد الاطمئنان الي دخول كميات جديدة في الفترة المقبلة من الحديد المستورد، بالاضافة الي تثبيت اسعار المصانع المحلية.
 
ولفت عمر الي ان التجار والوكلاء بدأوا في ابرام التعاقدات الجديدة لشهر ابريل مع الشركات بهدف توفير جميع البضائع في المخازن للوفاء باحتياجات المستهلكين، موضحًا ان الزحام الذي كانت تشهده المصانع ومخازن التوزيع علي مدار الاسبوع الماضي لطلب الحديد بدأ في التراجع.
 
من جانبه اوضح جمال الجارحي العضو المنتدب لمجموعة السويس للصلب ان الاسعار الجديدة التي تم الاعلان عنها من قبل المصانع مناسبة تمامًا للمستهلكين، وذلك اذا ما تمت مقارنتها بالاشهر الماضية التي كان سعر الحديد يصل فيها الي 7 آلاف جنيه للطن مثلما حدث في شهر مايو الماضي.
 
وأكد الجارحي ان المصانع ليست لها علاقة بوجود طوابير امام المخازن خلال الاسبوع الماضي، مشيرا الي ان الطلب المتزايد من المستهلكين في هذه الفترة ادي الي حدوث الزحام.
 
ونفي ان يكون السعر الجديد للمصانع محاولة لضرب اسعار الحديد المستورد والتي وصلت الي 3100 جنيه للطن، مشيرا الي ان دراسة حالة السوق وربط الاسعار بالخامات ومدخلات الانتاج والتكلفة النهائية هو الذي يحكم الاعلان عن سعر بيع المنتج في اي مصنع.
 
بينما اشار نبيل سالم احد كبار تجار الحديد في المنصورة الي ان أي شائعات عن ارتفاع سعر حديد التسليح تدفع الي تزاحم المستهلكين علي شراء كميات كبيرة وتخزينها، واضاف ان السوق يمكن ضبطها من خلال الحملات المستمرة لوزارة التجارة والصناعة لمتابعة مدي التزام صغار التجار بشكل خاص بالاسعار المعلن عنها، وهامش الربح الخاص بهم.

شارك الخبر مع أصدقائك