بنـــوك

301 مليار جنيه حجم أعمال البنوك الإسلامية بالسوق المحلية

تشكل 5.4% من إجمالي نشاط القطاع المصرفي

شارك الخبر مع أصدقائك

ارتفعت عمليات البنوك الإسلامية وفروع الشريعة إلى 301 مليار جنيه بنهاية مارس الماضي، بنسبة نمو 15.8% عن الشهر نفسه من 2018، تبعا لتصريحات خاصة من رئيس الجمعية المصرية للتمويل الإسلامي، الدكتور محمد البلتاجي.

وتمثل أعمال بنوك الشريعة نسبة 5.4% تقريبا من إجمالي النشاط المصرفي في السوق المحلية، بزيادة 0.3 نقطة مئوية عن الحصة المسجلة فى مارس 2018.

في حين بلغ المركز المالي للقطاع المصرفي المحلي 5.6 تريليون جنيه، حسب النشرة الإحصائية الشهرية للبنك المركزي.

وقال الدكتور محمد البلتاجي، رئيس الجمعية المصرية للتمويل الإسلامي، في تصريحاته لـ«المال» على هامش المؤتمر الذي نظمته الجمعية مؤخراً عن آليات تطبيق الصكوك، إن ودائع العملاء بالبنوك والفروع الإسلامية ارتفعت إلى 255 مليار جنيه بنهاية مارس 2019، بزيادة قدرها %18 عن مارس 2018.

وأوضح أن الودائع الإسلامية تشكل نحو 6.5% من إجمالي الودائع بالبنوك.

ويوجد في السوق المحلية نحو 14 بنكا تقدم المنتجات الإسلامية، منها 3 بنوك إسلامية بالكامل «فيصل والبركة وأبو ظبي الإسلامي»، ونحو 11 بنكا تمتلك فروعا تعمل وفقا للشريعة.

وأضاف «البلتاجي» أن قيمة القروض الممنوحة وفقًا لصيغ إسلامية بلغت نحو 226 مليار جنيه بنهاية مارس الماضي، مقابل نحو 185 مليارا خلال فترة المقارنة.

 ولفت إلى أن عدد فروع البنوك الإسلامية ارتفع إلى 231 فرعًا بنهاية مارس 2019، كما ارتفع عدد العملاء لنحو 3 ملايين.

وأشار إلى أن الصيغ التمويلية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية ارتفعت لأكثر من 40 منتجًا.

وأوضح أن الفترة المقبلة ستشهد حصول بنوك على موافقات بإصدار صيغ تمويلية جديدة.

والجمعية المصرية للتمويل الإسلامي EIFA منظمة غير ربحية تم تأسيسها طبقاً لأحكام  القانون المصري رقم (84) لسنة 2008 بشأن الجمعيات والمؤسسات الأهلية بتاريخ 19 فبراير 2012.

وتَضُم الجمعية مجموعة من الأعضاء المتخصِّصين في العلوم الشرعية، والعلوم المالية والإدارية والاقتصادية والقانونية المؤسَّسة والمؤصَّلة على الفكر الإسلامي، والتي تعمل على تطوير ودعم صناعة التمويل الإسلامي في مصر والعالم.

أحمد الدسوقي وسيد بدر

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »