طاقة

300 مليون دولار زيادة مرتقبة بفاتورة استيراد المشتقات البترولية

300 مليون دولار زيادة مرتقبة بفاتورة استيراد المشتقات البترولية

شارك الخبر مع أصدقائك

نسمة بيومى:

كشفت مصادر مسئولة، بالهيئة العامة للبترول، أن قيمة فاتورة استيراد المشتقات البترولية بلغت نحو 700 مليون دولار خلال يونيو الحالى.

وتوقعت المصادر، فى تصريحات لـ«المال»، زيادة قيمة فاتورة الاستيراد الشهرية للمشتقات، بنحو 300 مليون دولار، لتصل إلى مليار دولار بداية من يوليو المقبل، ولمدة شهرين.

وأرجعت الزيادة إلى الارتفاع المتوقع فى كميات السولار والمازوت المستوردة، والمورَّدة إلى المحطات الجديدة لتوليد الكهرباء، والتى من المقرر دخولها الخدمة خلال الشهرين المقبلين، ضمن الخطة الإسعافية لوزارة الكهرباء والطاقة لمواجهة انقطاع التيار المتكرر منذ فترة طويلة.

وأضافت المصادر أن انخفاض أسعار البترول عالميًّا خلال المرحلة الماضية كان سببًا رئيسيًّا فى تراجع قيمة فاتورة الاستيراد الشهرية، إلا أن زيادة الكميات ستترتب عليها زيادة فى القيمة الإجمالية للفاتورة خلال الشهرين المقبلين.

وأكد تقرير حديث حصلت «المال» على نسخة منه، أن الهيئة العامة للبترول تعتزم زيادة كميات الوقود السائل المستوردة «السولار» لتصل إلى 300 ألف طن سولار شهريًّا، بدلا من 180.000 إلى 210.000 طن حاليًا، وذلك لتلبية الاحتياجات الإضافية للمحطات.

وأضاف أن الهيئة تنسق دوريًّا مع وزارة الكهرباء لتلبية كامل احتياجاتها من الوقود السائل حاليًا، وخلال فترة الذروة المرتقبة فى الأسابيع المقبلة. 

شارك الخبر مع أصدقائك