لايف

«300 جنيه حقيقية لكل ألف».. صاحب مطبعة يقلد العملات ويروجها عبر فيسبوك

التزوير داخل مطبعته بمنطقة إمبابة بالجيزة.

شارك الخبر مع أصدقائك

استغل صاحب مطبعة بمنطقة إمبابة بمحافظة الجيزة، نشاطه المهني وتوافر الطابعات وأجهزة الحاسب الآلي لديه، وشكّل عصابة لتزوير وتقليد العملات المحلية، وترويجها عبر المواقع الإلكترونية و”فيس بوك”، ونشرها بالمحافظات.

ترويج العملات المزيفة في العيد

وكشفت عن تفاصيل الواقعة، مباحث الأموال العامة، قبل ترويج الكميات التي قلدها من العملات الوطنية أثناء فترة عيد الفطر المبارك، بعد عرضهم ألف جنيه مزورة مقابل 300 جنيه صحيحة.

البداية عندما أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، تداول عملات مقلدة من فئتي “مائتان، خمسون” جنيه مصري، بنطاق محافظتي القاهرة والجيزة.

وأسفرت جهود فرق البحث بإدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير، إلى أن وراء ذلك النشاط صاحب مطبعة، وله معلومات جنائية، وآخر عاطل.

تشكيل عصابي في إمبابة

وأضافت أن المتهمان كونوا تشكيلًا عصابيًا فيما بينهما تخصص في تقليد وترويج العملات الوطنية من فئتي “المائتان، الخمسون” جنيه.

وأوضحت أن الأول اتخذ من مطبعته الكائنة بدائرة قسم شرطة إمبابة بالجيزة، وكرًا لممارسة نشاطهـما الإجرامي في تقليد العملات الوطنية، باستخدام أجهــزة حاسب آلي وطابعات كمبيوتر حديثة، بقصد ترويجها على عملائهما بنطاق محافظات الجمهورية.

إنشاء مواقع وحسابات إلكترونية

بينما يتولى الثاني إنشاء وإدارة العديد من المواقع الإلكترونية على شبكة المعلومات الدولية “الإنترنت”، ومن خلالها يعلن عن توافر عملات وطنية مُقلدة نظير حصولهما على مبالغ مالية صحيحة، من عملائهما راغبي شرائها بواقع مبلغ 300 جنيه صحيحة لكل ألف جنيه مقلدة.

وعقب تقنين الإجراءات، بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، أمكن استهداف وضبط المتهمان أثناء تواجدهما بمطبعة الأول المشار إليها.

العملات المقلدة

وبتفتيشها عُثر على 500 ورقة مالية مقلدة لفئة الخمسين جنيه مصري، بقيمة 25 ألف جنيه، 100 ورقة مالية مقلدة من فئة المائتان جنيه بقيمة 20 ألفًا.

ووجدت 47 فرخ كبير الحجم من ورق “الكلك”، مطبوع عليهم العلامة المائية الخاصة بالمائتي والخمسون جنيه، وشريط الضمان، الأدوات والأجهزة المستخدمة في عمليات التقليد، 2 هاتف محمول.

أجهزة التزوير

وبفحص جهاز الحاسب الآلي المضبوط فنياً بمعرفة قسم البحوث الفنية بالإدارة، تبين أنه محمل بصور لوجهي العملات الورقية المقلدة، والعديد من العلامات المائية لكل الفئات المالية للعملات الوطنيه بفحص العملات الورقية المضبوطة.

وكشف الفحص أنها مقلدة باستخدام جهاز الحاسب الآلي والطابعة المضبوطين، وتُماثل مثيلتها الصحيحة من حيث الشكل والمقاسات والألوان.

عصابة تزوير العملات

وبفحص الهاتف المحمول الخاص بالمتهم الثاني اتضح إنشاء وإدارة العديد من المواقع الإلكترونية عبر “فيس بوك”، ومن خلالها أعلن عن توافر عملات مقلدة.

وبمواجهتهما أقرا بنشاطهما الإجرامي على النحو المشار إليه، واتخذت الإجراءات القانونية وعرضهم على النيابة المختصة لمباشرة التحقيقات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »