اقتصاد وأسواق

300 جنيه تراجعًا بسعر قنطار القطن فى بداية الموسم التسويقى

■ متعاملون: زيادة الإنتاج والانخفاض العالمى وراء الهبوط  دعاء حسنى والصاوى أحمد شهدت أسعار الأقطان المصرية خلال بداية الموسم التسويقى 2018/2019، والذى بدأ فعلياً مطلع سبتمبر الجارى، تراجعًا بنحو 300 جنيه فى القنطار للأقطان التجارية «بعد الحلج»، مقارنة بالموسم الماضي. وسجل سعر ا

شارك الخبر مع أصدقائك

■ متعاملون: زيادة الإنتاج والانخفاض العالمى وراء الهبوط

 دعاء حسنى والصاوى أحمد

شهدت أسعار الأقطان المصرية خلال بداية الموسم التسويقى 2018/2019، والذى بدأ فعلياً مطلع سبتمبر الجارى، تراجعًا بنحو 300 جنيه فى القنطار للأقطان التجارية «بعد الحلج»، مقارنة بالموسم الماضي.

وسجل سعر القنطار فى الوجه القبلى 2600 جنيه، مقابل 2900 الموسم الماضى، ووصلت أصناف وجه بحرى إلى 2800 جنيه مقابل 3100 سعر القنطار فى الموسم السابق.

قال نبيل السنتريسى، رئيس اتحاد مصدرى الأقطان، إن سعر الأقطان المصرية خلال الموسم التسويقى الجديد يزيد بنحو 100 جنيه فقط عن السعر الاسترشادي الذى أعلنت عنه الحكومة للأصناف المصرية لإنتاج 2018.

ويصل حجم إنتاجية القطن خلال عام 2018، لنحو 2.4 مليون قنطار مقابل 1.4 مليون 2017، وفقا للتقديرات الأولية لأن المساحة المزروعة ارتفعت من 120ألف فدان العام الماضى إلى 337 ألفًا الموسم الحالى.

وأضاف السنتريسى أن أكثر من عامل دفع أسعار الأقطان المصرية للتراجع خلال الموسم الجارى، بينها ارتفاع الإنتاج عن العام الماضى، وتراجع القطن فى البورصات العالمية، والسبب الثالث وهو الأهم هو تراجع سعر بذرة القطن من 900 إلى 600 جنيه ثم إلى 500 هذا العام.

وأشار إلى أن استخدامات بذرة القطن، التى يتم عصرها واستخراج مستخلص زيوت وكُسب منها، لن تعوض خسائر المحصول محلياً بسبب أن %95 من الزيوت المستهلكة يتم إستيرادها من الخارج.

وأكد ضرورة أن تقدم الدولة خدمات للدعم الفنى للمنتجين، كالمساعدة فى مصاريف الزراعة للمبيدات والسماد أو المعدات الميكانيكية، لافتا إلى تحمل الفلاح أعباء كبيرة فى ظل زيادة أسعار السولار، وارتفاع الأجور فى وقت شهد فيه سعر القنطار تراجعًا.

أشار عبد الله عبدالعظيم، رئيس شركة الفيوم لتجارة الأقطان، إلى أن سعر أصناف وجه قبلى لمحافظة الفيوم وبنى سويف والمنيا ومن ببينها جيزة 95، بلغ 2650 جنيهًا للقنطار شاملاً الشحن للمحلج، مقارنة بسعره الموسم الماضى والذى بدأ بقيمة 2700 فى بداية الموسم ووصل إلى 2900 جنيه للقنطار بنهايته.

وأضاف أن سعر قطن الإكثار لأصناف وجه قبلى، الذى تقوم وزارة الزراعة بتولى حلجه لاستخراج البذرة لزراعتها فى الموسم التالى، يزيد 235 جنيها عن سعر أصناف قبلى التجارية، ويبلغ حاليا 2850 جنيهًا للقنطار مقابل 3100 جنيه الموسم الماضى بانخفاض قدره 250 جنيهًا فى الفترة نفسها من الموسم الماضى.

وأوضح أن سبب ارتفاع سعر الإكثار عن الأصناف التجارية، يعود إلى حصول كل قنطار علي 235 جنيها دعما من الحكومة مقسمة بين 100 جنيه علاوة ومثلها درجات تصافى (جودة استخلاص البذرة) و35 جنيها قيمة أكياس التعبئة.

وأشار عبدالعظيم إلى أن تسعير القطن يخضع للعرض والطلب، موضحا أن سعر قنطار القطن المستورد يسجل نحو 2000 جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك