سيـــاســة

“30 يونيو”: الشعب يصحح مسار الثورة ولن يسمح بالعودة للوراء

أونا: قالت جبهة "30 يونيو" إن الشعب المصري قرر تصحيح مسار ثورته في اتجاه الديموقراطية، ولن يسمح أن يتم استغلاله مرة أخرى. وأكدت الجبهة أن مصر تبدأ مرحلة جديدة في تاريخها، بعد أن اختار الرئيس المعزول محمد مرسي الانحياز لجماعته.…

شارك الخبر مع أصدقائك


أونا:

قالت جبهة “30 يونيو” إن الشعب المصري قرر تصحيح مسار ثورته في اتجاه الديموقراطية، ولن يسمح أن يتم استغلاله مرة أخرى.

وأكدت الجبهة أن مصر تبدأ مرحلة جديدة في تاريخها، بعد أن اختار الرئيس المعزول محمد مرسي الانحياز لجماعته.

وقال الناشط السياسي أحمد دومة -الذي ألقى بيان الجبهة، أن الشعب المصري قرر اختيار طريق جاد ولا عودة عنه لتصحيح المسار في اتجاه الديموقراطية، ولن يسمح أن يتم استغلاله مرة أخرى.

وتابع دومة: “لقد أطاح شعبنا في 25 يناير 2011 بديكتاتور مستبد هو حسني مبارك، وعاد المصريون في 30 يونيو 2013 للاحتجاج ضد نفس الاتجاه الذي اختاره مرسي والإخوان، والذي أعادنا إلى نفس سياسات مبارك”.

وأوضح أن الإخوان قدموا قوانين تقيد حرية التجمع والتعبير وتسعى للهيمنة على القضاء والإعلام، فضلا عن التحريض المستمر ضد المعارضة والنساء وقطاعات مجتمعية مختلفة.

وقال إن الخطاب التحريضي كان يوجه في عهد مرسي علناً وفي حضوره شخصياً وقيادات الإخوان والقوى المناصرة لهم، فيما سمي بمؤتمر نصرة سوريا؛ مما أسفر بعد ذلك عن مقتل 4 من المصريين بسبب انتمائهم للمذهب الشيعي.

وقال الناشط السياسي “لقد جعلت سياسات سلطة الإخوان أغلبية المصريين يدركون أنهم أمام نظام فاشي يسعى للسيطرة على الدولة المصرية ويقصي المعارضة”.

وأضاف أن نفس السلطة حولت مصر إلى دولة فاشلة وتركت البلاد فريسة خصبة للإرهابيين والجهاديين الإسلاميين وأصبحت سيناء خارج سيطرة الحكومة المصرية.

وتابع دومة قائلا “حينما نزل إلى الشارع ما يزيد على 30 مليون مصري، قال الشعب المصري كلمته وانحازت مؤسسات الدولة إليه، وعلى رأسها القوات المسلحة لبدء بناء نظام ديموقراطي متعدد يتسع للجميع”.

شارك الخبر مع أصدقائك