Loading...

30 منطقة عشوائية تشوه السياحة في الإسكندرية

Loading...

30 منطقة عشوائية تشوه السياحة في الإسكندرية
جريدة المال

المال - خاص

2:31 م, الثلاثاء, 22 أبريل 14

نسمة بيومي:

أكدت نورهان مجدي، رئيس لجنة شباب اسكندرية، أن هناك انتشار غير عادي للعشوائيات في الإسكندرية كمنطقة الهضبة الصينية التابعة لأحياء “العجمى، العامرية، المكس، خورشيد وتوابعها، كرموز، الحضرة الجديدة، المراغي، سيدى بشر قبلى، العصافرة قبلى، المندرة قبلى، الحرمين، المعمورة البلد، وغيرها من المناطق”.

وأشارت إلي أن من أسباب ظهور هذه العشوائيات الفقر وارتفاع أسعار الأراضى والشقق السكنية في المناطق الرسمية، والتي تتمتع بالمرافق العامة مثل “المياه النقية, الصرف الصحى, الكهرباء, الشوارع المناسبة”، موضحة أن هناك أسباب محورية لإنتاج المناطق العشوائية منها تدفق الهجرة من الريف للحضر.

وطالبت رئيس لجنة شباب الإسكندرية، بمواجهة حاسمة لمشكلة العشوائيات، حيث يجب أن تتضافر جهود جميع الجهات المعنية وأخذ خطوات فعلية علي أرض الواقع للحد من هذه الكارثة التي تصيب المجتمع السكندري، وتؤثر سلباً علي جمالياته وأخلاقياته والتي تؤثر أيضا بالسلب علي السياحة وإظهار اشياء غير مرغوب فيها للمجتمع الغربي وتشوية صورة جمالية لمدينة سياحية في الخارج.

وأضافت مجدي أن الفترة الماضية شهد أهالي منطقة الإسكندرية واجهوا زيادة سكانية متضاعفة واحتياجهم إلى أماكن للتوسع العمرانى وذلك يتم غالبا عن طريق البناء العشوائي حتى انتشرت ظاهرة البناء العشوائي، وأصبحت هناك بالإسكندرية وحدها أكثر من ثلاثين منطقة عشوائية.

وتتضمن تلك المناطق ٦ مناطق في حي غرب وهي نجع العرب ومأوي الصيادين والطوبجية ووابور الجاز، وحرم السكة الحديد وكوم الملح، و٨ في حي العامرية هي الدخيلة الجبلية وزاوية عبدالقادر والعامرية القديمة والدريسة وعلام وغرب الهانوفيل ومستعمرة الجزام ومرغم ونجع عبد الروان وقبلي كينج مريوط، ومنطقتان في حي وسط، هما نادي الصيد والحضرة الجديدة وتوابعهما، أما في حي شرق فيوجد ٥ مناطق عشوائية هي المطار وتوابعها وجنايوتي وتوابعها وسكينة وتوابعها والظاهرية والمحروسة ودنا، وأخيراً في حي المنتزة الأكثر عشوائية توجد ٩ مناطق هي خورشيد وتوابعها والمهاجرين وتوابعها ومحسن الكبري والعمراوي وسيدي بشر قبلي والعصافرة قبلي والمندرة قبلي والحرمين والمعمورة البلد.

وقالت إنه يجب احلال جميع شبكات المياه والإنارة في المناطق العشوائية بالإسكندرية وذلك لخلق جو مليء بالنظام القائم لجلب السياحة بقوة جو مليء بصورة رائعه تصدر للخارج لتنشيط السياحة جو يغير مفاهيم تتناولها السينما المصرية عن العشوائيات، وتناول سياق يبين مدي جمال مصر وفكرها وتحضرها وإزالة عنصر البطالة بواسطة السياحة التي بدورها ستكون قوية في ظل إزالة العشوائيات من مدينة سياحية مثل الإسكندرية.

وأفادت رئيس لجنة شباب الإسكندرية، بأن اللجنة ستقوم بعمل أفلام وثائقية عن سكان القبور والعشوائيات بمدينة الإسكندرية لتبين كيفية التعامل معهم وأنهم فئة مهمشة يريدون عيشة كريمة دون إهانة وأيضا لكي تعترف الدولة بهم، وكيفية تفاعل الشباب السكندري في حل قضية أصبحت قضية أمن قومي من الدرجة الأولي ويجب حلها خلال الأيام المقبلة.

جريدة المال

المال - خاص

2:31 م, الثلاثاء, 22 أبريل 14