اتصالات وتكنولوجيا

3.3 مليار جنيه استثمارات لزيادة سعة شبكتي «موبينيل» و«فودافون»

كتب- أمير حيدر:   كشف المهندس علاء فهمي - الرئيس التنفيذي للجهاز الفومي لتنظيم الاتصالات - عن ان شركتي المحمول العاملتين حالياً «موبينيل» و«فودافون مصر» قامتا بضخ استثمارات قدرها 3.3 مليار جنيه لزيادة سعة شبكتيهما بنهاية العام الجاري 2005.  …

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب- أمير حيدر:
 
كشف المهندس علاء فهمي – الرئيس التنفيذي للجهاز الفومي لتنظيم الاتصالات – عن ان شركتي المحمول العاملتين حالياً «موبينيل» و«فودافون مصر» قامتا بضخ استثمارات قدرها 3.3 مليار جنيه لزيادة سعة شبكتيهما بنهاية العام الجاري 2005.

 
وقال فهمي: ان الجهاز اعطي الشركتين مهلة لمدة شهرين تنتهي بنهاية ديسمبر القادم لزيادة سعة شبكتيهما، لتفادي الاعطال الناجمة عن الزيادة المطردة في اعداد المشتركين.
 
وكانت الاشهر الستة الماضية قد شهدت تأثراً سلبياً ملحوظاً في مستوي جودة خدمات المحمول، الامر الذي وصل في بعض الاحيان الي توقف الخدمة لساعات نتيجة تعرض احدي الشبكتين العاملتين لانهيار جزئي.
 
واضاف الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم الاتصالات انه سيتم فرض عقوبات علي شركتي «موبينيل» وفودافون في حال عدم التزامهما بزيادة سعة الشبكتين، مشيراً الي أن هذه العقوبات قد تصل الي عدم منحهما اي موارد اضافية مثل الترددات الممنوحة.
 
ومن ناحيته اكد مصدر مسئول في «موبينيل»  ان الشركة قامت بضخ نحو 1.6 مليار جنيه لتطوير وزيادة سعة الشبكة بما يتوافق مع المو المتسارع في اعداد المشتركين.
 
إلا أن المسئول في الشركة قال: إن جزءاً من هذه الاستثمارات معطل بالفعل، لعدم قدرة الشركة علي زيادة عدد محطات التقوية، خاصة في المناطق المتكدسة سكانياً.
 
واضاف انه من الضروري مساعدة الشركتين في التوسع في اعمالهما من ناحية التوسع في انشاء البنية الاساسية، ليستطيعا تلبية مطالب وزارة الاتصالات بزيادة سعة شبكتيهما.
 
وسبق أن طالب الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات شركتي «موبينيل» و«فودافون» بأن تتواكب الزيادة الكبيرة في اعداد المشتركين، مع توسع مواز في البنية الاساسية واعداد  محطات التقوية علي مستوي مصر.
 
وارتفع عدد مستخدمي المحمول من 7.6 مليون مشترك بنهاية ديسمبر من العام الماضي الي نحو 12 مليون مشترك بنهاية اكتوبر الماضي، بزيادة بلغت نحو 4.4 مليون مشترك خلال الاشهر العشرة الماضية.
 
وبهذه الزيادة، فإن عدد المشتركين قد تخطي سقف توقعات الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، والذي سبق أن اصدر قراراً إلزامياً في يناير الماضي يطالب فيه شركتي المحمول بزيادة عدد مشتركيهما بنسبة %50، ليصل حسب وقت صدور القرار الي 12 مليون مشترك بنهاية العام 2006.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »