اقتصاد وأسواق

3 معوقات لتدفق الحركة السياحية علي الإسكندربة

  الإسكندرية - السيد فؤاد:   أكد اللواء إيهاب فاروق وكيل وزارة السياحة بالإسكندرية أن هناك الكثير من العناصر السياحية بالمحافظة لميتم استغلالها مما أثر في تدفق الحركة السياحية إلي المحافظة وكذلك الاشغالات الفندقية بها.   جاء ذلك خلال اجتماع…

شارك الخبر مع أصدقائك

 
الإسكندرية – السيد فؤاد:
 
أكد اللواء إيهاب فاروق وكيل وزارة السياحة بالإسكندرية أن هناك الكثير من العناصر السياحية بالمحافظة لميتم استغلالها مما أثر في تدفق الحركة السياحية إلي المحافظة وكذلك الاشغالات الفندقية بها.
 
جاء ذلك خلال اجتماع لجنة السياحة بمجلس محلي الإسكندرية مؤكدا أن هناك خطة لوزارة السياحة وهيئة التنشيط للارتقاء بتلك العناصر،موضحا أن وصول عدد السائحين لمصر إلي9ملايين سائح خلال العام الماضييعد رقماًضئيلاًللغاية بالمقارنة بدول أخري مثل فرنسا التييزورها75مليون سائح سنوياًأو إمارة دبي وقطر واسرائيل بسبب اهتمام تلك الدول باستغلال عوامل الجذب السياحي بها.
 
وأشار فاروق إلي أن محافظة الاسكندرية تضم كل أنوع السياحة من ترفيهية وآثاريونانية وآثارغارقة وسياحة ثقافية (مكتبة الاسكندرية) وسياحة المؤتمرات وسياحة شاطئية حيث تمتلك الاسكندرية34كم علي شاطئ البحر الأبيض ممتدة من أبو قير حتي سيدي كرير إلا أنها لم تؤت ثمارها حتي الآن.
 
وطالب فاروق بسرعة الانتهاء من تطوير المجمع السياحي بميناء الاسكندرية باعتباره أحد أهم عوامل الجذب السياحي بتطوير الميناء ومحطة الركاب وتأهيل الميناء لجذب سفن السياحة العالمية بوضع الاسكندرية علي الخريطة السياحية،مطالبا كذلك بتطوير المتحف القومي ومتحف الآثار الغارقة والذي لميلق أي اهتمام حتي الآن من المسئولين وكذلك تطوير مطار الاسكندرية.
 
وطالب هشام عزت رئيس لجنة السياحة بالمحافظة بضرورة اعفاء طيران الشارتر من الرسوم للعمل علي الجذب السياحي بالإسكندرية والتي تخلفت عن موقعها السياحي خلال الفترة الأخيرة وكذلك تفعيل قانون110لسنة83بشأن إنشاء شركات السياحة للقضاء علي الوكالات السياحية التي تؤدي إلي ضعف الخدمة وتعد معوقا للاستثمار السياحي مع تطوير الميناء الذي لميستقبل خلال العام الماضي أكثر من100سفينة سياحية حملت193ألف سائح و13ألف بحار.
 
وطالب رئيس لجنة السياحة محافظ الإسكندرية بالتوسع في الشواطئ المجانية والتي أثبتت نجاحها في الجذب السياحي للمحافظة حيث ثبت من خلال دراسة عن الفترة من شم النسيم حتي الآن أن الشواطئ المجانية كانت الأكثر استيعابا للمواطنين بينما خلت الشواطئ المميزة والسياحية من الاشغال بالرغم من وجود20شاطئاًمجانياًو14شاطئاًسياحياًومميزاًمع الإهمال في تقديم الخدمات وعدم وجود شرطة المرافق بالشواطئ وخلو الشواطئ من مرفق الاسعاف.
 
وطالب رئيس لجنة السياحة بدعوة وزارة السياحة وقطاع الآثار للاهتمام بالمواقع الأثرية كعنصر جذب للمدينة التي لم تستقبل أكثر من مليوني سائح خلال العام الماضي.
 
واعترف اللواء إيهاب فاروق بأن الاشغالات الفندقية تواجه أزمة حقيقية وأن أي تطوير للمقومات السياحية بالمدينة سوفيضاعف الاشغالات إلي ثلاثة أضعاف مشيرا إلي أن وجود ثلاث مناطق تملكها القابضة للسياحة والفنادق »ايجوث« وهي »أرض كوتا« و»أرض مسرح محمد عبد الوهاب« و»منطقة الميناء الشرقي« وقال إن الاسكندرية بها5الافغرفة فندقية فقط،بينما بالغردقة70ألفغرفة فندقية مطالبا أعضاءغرفة فنادق الاسكندرية بضرورة الدعوة بالاستثمار الفندقي وليس في الشقق المفروشة.
 
وأكد أن أهم معوقات تطوير عوامل الجذب السياحي بالاسكندرية هو التمويل حيثيحتاج فنار الاسكندرية القديم إلي80 0طن أسمنت كقاعدة أسمنتية،بالاضافة إلي انشاء الفنار مطالبا المحافظ ببحث دخول منظمات دولية لتمويل مثل تلك المشروعات مثلما قامت »هيئة اليونسكو« بتمويل مكتبة الاسكندرية بالتعاون مع البنك الدولي وكذلك مشروع تطوير متحف الآثار الغارقة.

شارك الخبر مع أصدقائك