سيــارات

3 شركات للصناعات المغذية تبحث تصدير المكونات

أكد عدد من مسئولى شركات الصناعات المغذية أن التصدير يعتبر سلاح المنتجين المحليين لزيادة الإنتاج وكسر الركود الذى يعانيه القطاع من خلال انخفاض الكميات الموردة من المكونات لمصانع السيارات والصناعات الهندسية.

شارك الخبر مع أصدقائك

تعتزم 3 شركات للصناعات المغذية للسيارات، هى: «أوتو بلاست، وفيمكو، وربيع بيسان»، المشاركة بمعرض«Tech Auto Promo» للصناعات الهندسية والميكانيكية، المقرر انطلاقه بإيطاليا خلال الفترة من 21 حتى 24 مايو المقبل، لتسويق منتجاتهم على المصانع العالمية وإمكانية التعاون المشترك فى مجال توريد المكونات.

أكد عدد من مسئولى شركات الصناعات المغذية أن التصدير يعتبر سلاح المنتجين المحليين لزيادة الإنتاج وكسر الركود الذى يعانيه القطاع من خلال انخفاض الكميات الموردة من المكونات لمصانع السيارات والصناعات الهندسية.

قال إيهاب أبو العينين، مدير التطوير والتنمية بشركة أوتو بلاست، المتخصصة فى إنتاج الأجزاء البلاستيكية للسيارات، إن الشركة ستبحث مع عدد من مسئولى مصانع السيارات والآلات الميكانيكية على هامش انعقاد معرض «Tech Auto Promo» إمكانية التعاون المشترك فى مجال توريد مكونات الإنتاج البلاستيكية بمختلف أنواعها على خطوط إنتاجها.

استخدام أحدث أساليب التكنولوجيا

وأضاف أنه ستتم مخاطبة بعض الشركات المتخصصة فى مجال الميكانيكا لتحديث خطوط الإنتاج الخاصة بالمصانع المحلية من خلال نقل أحدث أساليب التكنولوجيا التى توصلت إليها شركات الصناعات الهندسية العالمية والعمل على إدخالها بالمصانع المحلية؛ مما يمكنها لتصنيع أجزاء جديدة والتعميق فى المكون المحلى.

وتابع: نسعى للمشاركة بالمعارض الخارجية لاعتبارها من العوامل الرئيسية التى تساهم في زيادة الفرص التسويقية للمنتجات المحلية وتوقيع عقود تصديرية مع الشركات العالمية؛ قائلاً «الصناعات الهندسية للسيارات لن تنهض دون تعميق المكون المحلى أو التوسع فى المشروعات التصديرية».

من جانبه، قال خالد خليل، رئيس مجلس إدارة الشركة المتحدة للصناعات المغذية «فيمكو» المتخصصة فى إنتاج وتشكيل المعادن والدهانات البلاستيكية، إن شركته أبدت سعيها للمشاركة فى المعارض الدولية لعرض المنتجات على كبرى الشركات العالمية وفتح مباحثات تتعلق بتوريد المكونات فى عمليات التصينع الخاصة بها، موضحا أن تلك الخطوة تأتى فى إطار فتح أسواق تصديرية مع مختلف القطاعات.
كان خليل قد ذكر فى تصريحات سابقة، أن هناك خطة لدى «فيمكو» تتجه لضخ استثمارات تصل إلى 50 مليون جنيه بغرض تحديث خطوط الإنتاج للقدرة على تصنيع أجزاء جديدة بغرض سد السوق المحلية وتصديرها للأسواق الخارجية، زيادة الإنتاج بنسب تتراوح بين 20 و%30 خلال العام الحالى.

وأشار إلى أن قطاع الصناعات المغذية يعانى من انخفاض الإنتاج الناتج عن تقليص الكميات المتعاقد عليها مع مصانع السيارات بعد تراجع الفرص التنافسية للمركبات المجمعة محليًا على خلفية تقارب أسعارها لمستوى الطرازات الأرووبية التى شهدت تراجعًا بعد تطبيق الإعفاءات الجمركية الكاملة على العلامات ذات المنشا الأوروبى خلال 2019.

ووفقًا للإحصائيات الصادرة عن مجلس معلومات سوق السيارات «أميك» شهدت مبيعات السيارات المجمعة محليًا بمختلف أنواعها تراجعًا بنسبة %12.4 بعد تمكنها من بيع 10 آلاف و759 وحدة خلال شهرى يناير وفبراير الماضيين، مقابل 12 ألفا و281 وحدة خلال الفترة نفسها من العام السابق.

معاناة شركات الصناعات المغذية

فى سياق متصل، أكد على توفيق، رئيس رابطة الصناعات المغذية للسيارات، أن قطاع الصناعات المغذية يعانى من انخفاض الطاقة الإنتاجية بالمصانع بنسب تصل إلى %80 حاليًا مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق؛ وذلك لأسباب تتعلق بانخفاض الطلب والكميات الموردة من مكونات الإنتاج لمصانع السيارات.

ولفت إلى أن قطاع السيارات ومكوناتها يعانى حالة من الركود الشديد فى المبيعات الأمر الذى دفع العديد من المصانع لتقليص الإنتاج وتخفيض ساعات العمل، فضلا عن وقف الخطط التوسعية المتعلقة بالتعمق فى صناعة المكونات خلال الوقت الراهن.

وأضاف أن الرابطة ستسعى لمخاطبة عدد من روابط منتجى الصناعات المغذية للسيارات والصناعات الهندسية الأجنبية على هامش انعقاد معرض «Tech Auto Promo» لتذليل العقبات أمام الشركات المحلية بغرض تصدير منتجاتها على خطوط إنتاج المصانع الخارجية.

تجدر الإشار إلى أن مصر تحتل المرتبة 71 بقائمة الدول المصدرة للصناعات المغذية للسيارات بقيمة 22.9 مليون دولار خلال 2017 وذلك وفقًا للإحصائيات المعلنة عن موقع الصادرات العالمية.

شارك الخبر مع أصدقائك