اتصالات وتكنولوجيا

3 شركات أمريكية تتراجع عن مقاطعة «هواوي»

قامت الشركات الأمريكية بإيجاد ثغرة في قرار الحظر الاقتصادي الذي تفرضه واشنطن على الشركة لأسباب تتعلق بالخطر على الأمن القومي الأمريكي

شارك الخبر مع أصدقائك

أوردت صحيفة The Wall Street Journal أن عددًا من الشركات الأمريكية الكبرى استأنفت بالفعل بيع مكونات إلكترونية لعملاق الاتصالات الصيني “هواوي” بدون ارتكاب أية مخالفة قانونية للوائح الأمريكية.

وبتلك الخطوة قامت الشركات الأمريكية بإيجاد ثغرة في قرار الحظر الاقتصادي الذي تفرضه واشنطن على الشركة لأسباب تتعلق بالخطر على الأمن القومي الأمريكي.

وقالت شركة Micron Technology، أحد أكبر مُصنعي رقائق ذاكرة الأجهزة الذكية بالعالم، إنها استأنفت عددا من شحنات المكونات الإلكترونية لشركة هواوي بعد اكتشاف أن هذه الخطوة لن تخالف أية من القوانين واللوائح الأمريكية.

وتأتي الشركات الأمريكية الأخرى تباعاً لهذه الخطوة مثل شركة Qualcomm، أكبر مورد لشرائح الاتصال اللاسلكي، لتستأنف شحنات بعض مكونات تردد الراديو لهواوي، ثم استأنفت شركة Intel Corp. شحناتها لبعض مكوناتها لهواوي.

كما أن شركة ON Semiconductor Corp. تدرس مواصلة شحناتها ايضاً لهواوي.

وتعد هواوي أكبر قوة شرائية للتكنولوجيا الأمريكية، حيث إن الشركة أنفقت 11 مليار دولار السنة الماضية، حتى أدرجت وزارة التجارة الأمريكية هواوي ضمن قائمة الشركات المحظور التعامل معها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »