اقتصاد وأسواق

3 شركات أسمدة خاصة ترفض طلب الحكومة توريد 30 الف طن

تتوسع في التصدير بعد وصول سعر الطن عالميا إلى 5 آلاف جنيه الصاوي أحمد أكد علي عودة رئيس الجمعية المركزية للإئتمان الزراعي، التابعة لوزارة الزراعة، أن 3 شركات أسمدة خاصة وهي "موبكو" و"المصرية" و"النصر " لم ترد على مطلب الجمعيات الزراعية بتوريد 10 الآف طن من كل شركة لحل أزمة نقص معروض الأسمدة التي ي

شارك الخبر مع أصدقائك

تتوسع في التصدير بعد وصول سعر الطن عالميا إلى 5 آلاف جنيه

الصاوي أحمد

أكد علي عودة رئيس الجمعية المركزية للإئتمان الزراعي، التابعة لوزارة الزراعة، أن 3 شركات أسمدة خاصة وهي “موبكو” و”المصرية” و”النصر ” لم ترد على مطلب الجمعيات الزراعية بتوريد 10 الآف طن من كل شركة لحل أزمة نقص معروض الأسمدة التي يواجهها محصول القمح حاليا فى المحافظات.
 
وأشار عودة فى تصريحات لـ”المال” إلى أن هذا الطلب وقع عليه بالموافقة وزير الزراعة الدكتور عصام فايد تجاوبا مع مطالب الجمعيات، ولكن لم يتم الاستجابة لهذه المطالب حتى الآن، كما يرفض رؤساء الشركات الرد علي الهاتف.
 
وشدد على استمرار أزمة نقص معروض الأسمدة، لدرجة خلو مخازن غالبية الجمعيات الزراعية التابعة للاتحاد التعاوني الزراعي من السماد والبالغ عددها نحو 7200 جمعية .
 
ويشهد السوق المحلى منذ فترة أزمة ملموسة فى معروض الأسمدة بعد قرار الحكومة بتحرير سعر الصرف وزيادة أسعار المحروقات، مما رفع التكلفة الأنتاجية للشركات بنحو 100 %، وأدى الى مطالبة الشركات بزيادة نولون النقل .
 
ولفت عودة إلي أن شركة “إلاسكندرية  ” وردت اليوم نحو 3 شاحنات أسمدة فقط، بحمولة 50 طن للشاحنة الواحدة، كما تعتزم شركة “حلوان ” توريد 3 شاحنات أسمدة لمخازن الجمعيات الخاوية حاليا .
 
وكشف عودة عن أن شركة أبو قير للأسمدة وردت 37 الف طن سماد فقط لجمعية الائتمان الزراعى منذ مطلع ديسمبر حتى الان، من إجمالى حصتها المقررة البالغة 52 الف طن.
 
وتراجعت الحكومة عن تنفيذ مطالب الشركات لرفع أسعار الأسمدة من 2000 جنيه لـ3000 جنيه للطن تجنبا لغضب المزارعين من رفع الاسعار.
 
ولفت عودة الى أن الفلاحين لا يجدون أسمدة لمحصول القمح ويقومون بري أراضيهم بدون تسميد خلال الفترة الحالية، مضيفا أن استمرار الوضع سيؤدي إلى تضرر محصول القمح وانخفاض إنتاجيته.
 
ومن جانبه أكد ممدوح حماده رئيس الأتحاد التعاوني الزراعي، أنه وطبقا لمعلوماته لم تقم رئاسة مجلس الوزراء بصرف النظر نهائيا عن مطلب الشركات لزيادة أسعار الأسمدة، ولكن تدرس قرار رفع أسعار المحاصيل الاستراتيجية التي تتسلمها من الفلاحين لكي تصاحب الزيادة في أسعار الأسمدة .
 
ولفت حمادة إلى عدم انتظام إمدادات الاسمدة الموردة لمخازن الجمعيات الزراعية منذ شهرين، مؤكدا أن غالبية شركات الأسمدة تتوسع حاليا فى التصدير بعد وصول سعر طن الأسمدة فى السوق العالمى لـ5000 جنيه .
 
وتبلغ احتياجات الموسم الشتوي حوالي 1.6 مليون طن وفقا لحماده، لم يتم توزيع سوى 600 ألف طن منها، بينها رصيد من الصيف الماضي.
 
ويبلغ استهلاك الأسمدة في مصر حوالي 6 مليون طن سنويا، من بينها 4 مليون طن أسمدة مدعمة و2 مليون طن أسمدة حرة، مقابل نحو9 مليون طن تنتجهم مصر حاليا بنسبة 65 %، من الطاقة القصوى للمصانع وتبلغ الطاقة الانتاجية القصوى لمصانع الأسمدة نحو 12 مليون طن يتم توريد 8 مليون طن منها لصالح وزارة الزراعة و4 ملايين طن يتم تصديرها .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »