سيـــاســة

3 بنود على أجندة الأحزاب فى أول لقاء مع الرئيس

أعدت الأحزاب السياسية أجندة مزدحمة للقائها المرتقب اليوم مع الرئيس عبدالفتاح السيسى فى أول لقاء معه منذ توليه الرئاسة.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت _ إيمان عوف:

أعدت الأحزاب السياسية أجندة مزدحمة للقائها المرتقب اليوم معالرئيس عبدالفتاح السيسى فى أول لقاء معه منذ توليه الرئاسة.

كان الرئيس قد دعا رؤساء الأحزاب للقائه اليوم بمقر الاتحادية لمناقشة تطورات الوضع الراهن سياسيًا واقتصاديًا، ويتزامن اللقاء مع فتح باب الانتخابات البرلمانية.

قال تامر زبادى، نائب رئيس حزب المؤتمر، إن الحزب أعد مجموعة من النقاط، منها ضرورة توحيد الرؤى الاقتصادية، لاسيما أن مصر فى انتظار مؤتمر اقتصادى فارق فى مارس المقبل، وذلك بهدف امداد الأحزاب المشاركة فى البرلمان المقبل، برؤية واستراتيجية متكاملتين، عن خطى الرئيس فى السياسة والاقتصاد داخليا وخارجيًا، ما يمنح مصر قدرة على تخطى الصعاب التى تواجهها من الجماعات الإرهابية، ويوفر مناخ استثمار آمنًا أمام المستثمرين الأجانب، بالإضافة إلى محاولة التوفيق بين الأحزاب السياسية فى الانتخابات البرلمانية.

وأكد المستشار يحيى قدرى، نائب رئيس حزب الحركة الوطنية، أن الحزب سيناقش مجموعة من النقاط، أهمها دعم الحياة الحزبية والتأكيد على أنه لا مستقبل للديمقراطية إلا عن طريقها، وذلك بأخذ رأيها فى القرارات الاقتصادية والسياسية كما ستطرح فكرة الاتفاق مع الأحزاب التى ستحضر اللقاء للخروج بحملات انتخابية متشابهة فى الرؤى الاقتصادية والسياسية لإعلاء أهمية الخروج من الظروف الاقتصادية والسياسية التى تمر بها مصر حاليًا.

واعتبر الدكتور محمد أبوالغار، رئيس حزب المصرى الديمقراطى، الاجتماع مع الرئيس خطوة جيدة على الطريق الصحيح، وأوضح أنه سيطرح خلال اللقاء عددًا من مطالب القوى السياسية يتم إعدادها من خلال اجتماع للمجلس الرئاسى للوفد المشارك.

من جانبه أوضح محمد عصمت السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، أن اللقاء يعكس حرص القيادة السياسية على تبادل الآراء والأفكار مع الأحزاب والقوى السياسية ومؤسسات الدولة، وبحث سبل دعمهم فى إطار من الحيادية والاستقلالية، وقال إنه من المؤكد أن الانتخابات البرلمانية ستكون على رأس أجندة اللقاء، وأضاف أن الأحزاب السياسية لديها الكثير من الرؤى حول البرلمان القادم، وما يتعلق به من قضايا وتشريعات مهمة نص عليها الدستور.

وقال شهاب وجيه، المتحدث الإعلامى باسم «المصريين الأحرار»: نثمن اللقاء خاصة أن الداعى إليه هو رئيس الجمهورية، وليست الأحزاب، وبالتالى فإن الحزب فى انتظار ما سيطرحه الرئيس للمناقشة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »