استثمار

3 بروتوكلات تعاون بين مصر والصين على هامش منتدى «الحزام والطريق»

قال الوزير المفوض هان بينج ، المستشار الاقتصادي والتجاري لدى السفارة الصينية بالقاهرة، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي يزور بلاده آواخر الشهر الجاري

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الوزير المفوض هان بينج ، المستشار الاقتصادي والتجاري لدى السفارة الصينية بالقاهرة، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي يزور بلاده آواخر الشهر الجاري، لحضور منتدى الحزام والطريق.

وأشار إلى أنه من المقرر توقيع وزراء البلدين خلال الزيارة على 3 بروتوكلات للتعاون المشترك بين البلدين.

‎أوضح فى تصريح لـ»المال»، أن أولى هذه البروتوكلات استيراد التمور من مصر، وتنتهي سلطة الجمارك الصينية ووزارة الزراعة المصرية من النص الخاص به حاليا.

‎أشار إلى أن البرتوكول الثانى يتمثل في آلية للتعاون المشترك التي يجرى مناقشتها والانتهاء منها بين وزارتي التجارة والاستثمار في البلدين.

وأوضح أن هذه الآلية تتضمن قائمة المشروعات التي يجب التركيز عليها في الفترة المقبلة.

تابع: «التوقيع على مذكرة تفاهم لتنفيذ خطة التعاون المتفق عليها في العام الماضي في منتدى التعاون الصيني الأفريقي «فوكاك» بشأن تنفيذ مبادرات 8 مشروعات رئيسية لتطوير التعاون مع القارة السمراء في السنوات الثلاثة المقبلة فى مجالات التصنيع والبنية التحتية والتجارة والرعاية الصحية والثقافة وغيرهم».

‎لفت إلى أن وثيقة مذكرة التفاهم الأخيرة يجرى الانتهاء منها حاليا، ومن المقرر التوقيع عليها بين وزيري تجارة البلدين.

أعلن السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، منتصف يناير الماضي، تسلم الرئيس عبد الفتاح السيسي رسالة من الرئيس الصيني شي جين بينج، تتضمن الدعوة للمشاركة في قمة منتدى «الحزام والطريق للتعاون الدولي»، والمقرر عقدها في بكين في إبريل الجاري.

‎يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، كان قد حضر فعاليات منتدى التعاون الصينى الأفريقي في 3 و4 سبتمبر الماضي، فى إطار زيارته الخامسة لبكين وقد وقع مع نظيره الصيني شي جين بينغ على 7 اتفاقيات تعاون بقيمة 18.3 مليار دولار.

‎أضاف بينج في تصريحاته أن التعاون بين مصر والصين يتطور حاليا بصورة سريعة.

التجارة المشتركة تسجل مستويات قياسية العام الماضي بواقع 13.87 مليار دولار

وأشار إلى أن العلاقات التجارية المشتركة بين البلدين سجلت نموا العام الماضي وصفه بالجيد جدا لتصل إلى مستويات قياسية، وهي 13.87 مليار دولار.

‎لفت إلى أن معدل الواردات المصرية للصين شهد تطورا في السنوات الأخيرة؛ مشيرا إلى أنها بلغت العام المنتهي نحو 1.8 مليار دولار.

أكد بينج أن تلك المعدلات تمثل زيادة جيدة، لا سيما على صعيد المنتجات الزراعية المرحب بها في الأسواق الصينية.

وأوضح أنه تم استيراد منتجات العنب والبرتقال المصري في وقت سابق.

‎كان هان بينج، الوزير المفوض والمستشار الاقتصادي والتجاري في سفارة الصين، قد صرح سابقا، أن التجارة الثنائية بين الصين ومصر انتعشت فى 2018 بشكل ملحوظ مع نمو واردات وصادرات الجانبين.

ولفت إلى أنه لا تزال بكين أكبر شريك تجاري مع مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »