سيـــاســة

3 آلاف دولار للواحد.. اعترافات المتهمين في خلية فبركة الأفلام ضد الدولة (فيديو)

ألقى قطاع الأمن الوطنى القبض على 11 عنصرًا متورطًا فيها.

شارك الخبر مع أصدقائك

قال المتهم أحمد ماهر عزت، في اعترافاتها للانضمام لخلية إنتاج أفلام مفبركة للتحريض ضد الدولة، إنه صاحب استديو “بوهيمن”، وكُلف من عبدالرحمن القرضاوي وعبدالله القادوم المتواجدين في تركيا، بإنتاج أفلام ضد الدولة المصرية مقابل 3 آلاف دولار للواحد، مضيفًا أن السيناريوهات كانت تكتبها شبكة رصد من أجل بثها على الجزيرة وقنوات الإخوان و”يوتيوب”.

خلية فبركة الأفلام ضد الدولة

المتهم أحمد ماهر عزت

كانت وزارة الداخلية، قد كشفت عن رصد قطاع الأمن الوطني، إصدار قيادات التنظيم الهاربة في الخارج تكليفًا لعدد من العناصر الإخوانية والمتعاونين معهم في البلاد، بالعمل على تنفيد مخطط يستهدف المساس بأمن الوطن والنيل من استقراره من خلال إنتاج وإعداد تقارير وبرامج إعلامية “مُفبركة”، مقابل مبالغ مالية ضخمة، وتتضمن الإسقاط على الأوضاع الداخلية في البلاد والترويج للشائعات والتحريض ضد مؤسسات الدولة لبثها بقناة الجزيرة، تنفيدًا لتوجهات التنظيم الإرهابي.

وأضاف المتهم في اعترافاته، أن من أبرز ما كُلف به، إنتاج فيديو عن انهيار اقتصاد الدولة المصرية، ونقل مواطنين من مثلث ماسبيرو.

متهم: فبركة تهجير قسري بمثلث ماسبيرو

وقال: “أحضرت أشخاص من خارج منطقة مثلث ماسبيرو، لتصوير الوضع على أنه تهجير قسري”، مشيرًا إلى أن آخر تكليف له كان عن فيروس كورونا، وتصوير عدم قدرة الدولة على السيطرة على الفيروس.

أحمد إبراهيم: الهدف الإساءة للجيش والشرطة

واعترف المتهم احمد محمد إبراهيم، مقيم بمنطقة بئر العبد، أنه من أعضاء جماعة الإخوان منذ عام 2010، ويعمل في مجال الإعلام معهم، ضمن مجموعة بقيادة “سلامة البس”، ومهمتها جمع معلومات عن الأوضاع الأمنية في شمال سيناء، والهدف من ذلك رفعها للقيادات في تركيا وقطر، حتى يتم الإساءة للجيش والشرطة وتقليب الرأي العام.

المتهم أحمد محمد إبراهيم

وأوضح أنهم جمعوا معلومات عن الأوضاع الاقتصادية أنها سيئة، إضافة إلى تسليط الضوء على عمليات التعدي على الكائن وأحداث مسجد الروضة، وتجميع معلومات عن المؤسسات الحكومية بشمال سيناء.

مسئول إنتاج الأفلام: حولوا لي 150 ألف دولار

وأضاف المتهم سامح حنين، مسئول إنتاج الأفلام، أنه تواصل معه عدد من قيادات الإخوان، وطلبوا منه إنتاج فيديوهات ضد الدولة المصرية، لصالح قناة الجزيرة، مقابل 3 آلاف دولار لكل واحد.

المتهم سامح حنين

وأشار إلى أنه أنتج فيديوهات لبرنامج هذا الصباح وتحت المجهر وعدد آخر من البرامج المسائية.

وتطرق إلى أن المبالغ المالية كانت تحول له إلى حسابه الشخصي في أحد البنوك، وبلغ إجماليها 150 ألف دولار.

سلامة البس: نصنع أفلامًا وثائقية لتبث من تركيا

وقال المتهم سلامة سالم علي، الشهير بسلامة البس، من سكان قرية بالوظة مركز بدعة، لقد انضممت للجماعة منذ عام 1992، وكلفت من القيادات بتكوين مجموعة لجمع المعلومات السياسة والاقتصادية عن شمال سيناء.

المتهم سلامة سالم علي

وأوضح أن تلك المواد تستخدم في صنع أفلام وثائقية ضد الجيش والشرطة، ويتناولها المذيعون في القنوات التابعة للجماعة في تركيا.

وأضاف: منذ فترة تواصل معي عيد مرزوق، وطلب مني إعداد مادة تحت عنوان “القصف العشوائي” لتصوير الأحوال المعيشية السيئة عن أهالي سيناء.

تفاصيل ضبط المخطط

ووفقًا للداخلية، حدد قطاع الأمن الوطني العناصر الإخوانية القائمة على إدارة هذا المخطط، والهاربين في دولتي تركيا وقطر، أبرزهم:

الإرهابي الإخواني الهارب عبدالرحمن يوسف القرضاوي، الإرهابي الإخواني الهارب عبدالله محمد عبدالعزيز القادم، الإرهابي الإخواني الهارب معتز محمد عليوة مطر، الإرهابي الإخواني الهارب محمد ناصر علي عبدالعظيم، الإرهابي الإخواني الهارب عمرو أحمد فهمي خطاب.

وأكدت معلومات الأمن الوطني اضطلاع العناصر الإخوانية في إطار تنفيد مخططها باستغلال شركة “تيم وان برودكشن” للإنتاج الفني بمنطقة المعادي بالقاهرة، استديو كائن بمنطقة عابدين في القاهرة تحت اسم “بوهمين”، فضلًا عن تعاقدهم مع أحد العاملين في المجال الإعلامي لعقد لقاءات مع بعض الشخصيات؛ لإعداد مادة إعلامية مصورة وتحريفها بما يسيء للدولة؛ تمهيدا لبثها عبر قناة الجزيرة.

اعترافات المتهمين

وضبط قطاع الأمن الوطني القائمين على هذا التحرك بالداخل، وهم:

معتز بالله محمود عبدالوهاب “مالك شركة تيم وان برودكشن”، أحمد ماهر عزت “مدير ومشرف استديو بوهمين”، سامح حنين سليمان “مسؤول إنتاج الأفلام”، هيثم حسن عبدالعزيز محجوب “مسؤول إعداد المواد الفيلمية”، محمد عمر سيد عبداللطيف “مسؤول إعداد المواد الفيلمية”.

وأسفر تفتيش محال إقامة المذكورين والاستوديو المشار عن ضبط العديد من أجهزة الحاسب الآلي المحمل عليها، عدة برامج يجرى استخدامها في أعمال المونتاج، وعدد من الأفلام الوثائقية المعدة تمهيدا لإذاعتها عبر قناة الجزيرة، والتي تتضمن محتوى “مفبرك” حول الأوضاع الداخلية بالبلاد.

وذكرت تحريات الأمن الوطني، أن قيادات تنظيم الإخوان الإرهابي أصدرت تكليفًا للإخواني صلاح إبراهيم مرجونة يقيم في مدينة بئر العبد بشمال سيناء؛ لإعداد مادة إعلامية لإنتاج فيلم وثائقي حول الأوضاع في شمال سيناء، والادعاء بتعرض مواطنيها للتضييق الأمني لإذاعتها بقناة الجزيرة الفضائية، واضطلع بتشكيل مجموعة لتنفيد المخطط تتكون من 6 عناصر إخوانية إرهابية، ضبطوا جميعًا، وهم:

الإرهابي الإخواني سلامة سالم علي البس، حسن حسين إبراهيم عبدالله العزاوي، أحمد محمد إبراهيم عبدالله حسين، إبراهيم سالم موسى موسى عمران، صلاح سالم خالد صباح، توفيق سالمان سلامة البدرة.

واتخذت الإجراءات القانونية، وتباشر نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات.

وأكدت وزارة الداخلية الاستمرار في التصدي بكل حسم لأي محاولات تستهدف إثارة البلبلة والفوضى والنيل من استقرار البلاد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »