استثمار

3‮ ‬ملىارات جنىه لمشروعات جدىدة فى صناعة الورق

محمد مجدى كشف المهندس أحمد ىحىى، رئىس الشعبة العامة لتجار الورق وأصحاب المطابع بالاتحاد العام للغرف التجارىة، أن قطاع الورق والمطابع سىشهد خلال الفترة المقبلة اقتحام شركات جدىدة فى السوق المحلىة من خلال ضخ استثمارات جدىدة تقدر بنحو3  ملىارات جنىه…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد مجدى

كشف المهندس أحمد ىحىى، رئىس الشعبة العامة لتجار الورق وأصحاب المطابع بالاتحاد العام للغرف التجارىة، أن قطاع الورق والمطابع سىشهد خلال الفترة المقبلة اقتحام شركات جدىدة فى السوق المحلىة من خلال ضخ استثمارات جدىدة تقدر بنحو3  ملىارات جنىه لاقامة مشروعات لإنتاج ورق »الكرافت« المستخدم فى تجلىد الكتب، وحفظ المنتجات الخشبىة، وورق الكتابة والطباعة والدوبلكس، لتوفىر احتىاجات السوق المحلىة وتقلىل نسبة المستورد لتوفىر ما ىقرب من 60 إلى %70 من إنتاج تلك الشركات للسوق المحلىة.

وأكد المهندس عمرو خضر ان هناك عدداً من المصانع تنتج الورق بجودة أقل نسبىاً من المستورد، خاصة ورق الكتابة والطباعة، وفى حالة البدء فى انشاء تلك الشركات والمصانع فسىكون لصالح تجار ومستهلكى الورق فى مصر، خاصة فى ظل تغطىة جزء كبىر من احتىاج السوق المحلىة، وىجب الحذر من أن تواجه تلك الاستثمارات بعض العقبات من جراء ارتفاع سعر المازوت محلىاً، إلا فى حالة دعمه من قبل الحكومة.

وأشار خضر الى ان مصر تستورد حالىا احتىاجها من ورق الكتابة والطباعة، والتصوىر بنسبة تتراوح بىن 50 و%55 من الصىن، والهند، والبرازىل، وكورىا، وأمرىكا، وأندونىسىا بسبب انخفاض اسعار منتجاتها عن السعر المحلى، مع العلم أن مصر كانت تستورد من الصىن، والهند، واندونىسىا منذ 8 سنوات بما ىقرب من %95 من احتىاجات السوق المحلىة.

ىذكر ان أسعار المازوت قد شهدت ارتفاعا لتصل الى 1000 جنىه للطن بدلا من 500 بعد قرارات 5 ماىو.

شارك الخبر مع أصدقائك