استثمار

290 مليون جنيه تمويلات بنك ناصر لمشروع «مستورة»

واضافت "والي"، ان البنك نجح في تمويل 17الف و 455 مشروع بمبلغ اجمالي 289مليون و217 الف جنيه تقريبا، بهدف إنشاء مشروعات صغيرة لمساندة المرأة وتحويلها من متلقية للدعم إلى منتجة

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت غادة والي، وزير التضامن الاجتماعي، ورئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي، إن مشروع قرض “مستورة” هو أحد المحاور التى ينفذها البنك فى إطار توسيع قاعدة التكافل الاجتماعى والمساهمة فى توفير فرص عمل للفئات الأكثر احتياجًا، يأتي ذلك من خلال إنشاء مشروعات صغيرة لمساندة المرأة وتحويلها من متلقية للدعم إلى منتجة.

وأضافت “والي” أن البنك نجح في تمويل 17 ألفًا و455 مشروعًا، بمبلغ إجمالي 289 مليونًا و217 ألف جنيه تقريبًا.

وأشارت إلى فاعلية برامج تمويل المشروعات الصغيرة في تمكين الأُسَر الأكثر احتياجًا اقتصاديًّا من خلال تزويدهم بالأصول لبدء أنشطة اقتصادية تساعد في تحسين سبل العيش لهم، حيث إن المشروع يعتبر مصدر الدخل الرئيسي الحالي للعديد من الأُسر والتي حققت ارتفاعًا في دخلها بعد الحصول على القرض نظرًا لأن التركيز على الدعم الإنتاجى يسهم بقوة فى استمرارية النتائج وخلق مصادر دخل مستدامة ومساعدة الأنشطة الاقتصادية لتصبح مشروعات قابلة للاستمرار اقتصاديًّا.

وأكد الدكتور شريف فاروق، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة البنك، أن البنك قام بتوقيع برتوكول تعاون مع صندوق تحيا مصر لتمويل المرأة المصرية يهدف إلى تطوير آليات توسيع نطاق الشمول المالي؛ لضمان حصول المرأة على الخدمات المالية في كل محافظة وقرية بمصر، منوهًا بأن هذا التعاون يتماشي مع استراتيجية تمكين المرأة المصرية.

وأضاف فاروق أن قرض مستورة يأتي في إطار تحقيق تكليفات عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والتي تستهدف الاهتمام بمحدودي الدخل والعمل على الارتقاء بمستوى معيشة المواطنين وحماية الفئات الأكثر احتياجًا وتمكين المرأة اقتصاديًّا بتوفير فرص عمل لها، موضحًا أن المشروع نجح في تغطية كل مشروعات التنمية حيث تنوعت الأنشطة بين مشروعات تجارية احتلت الصدارة في التنفيذ، وبلغ عددها 8122 مشروعًا بقيمة إجمالية تصل إلى 135 مليونًا و207 آلاف جنيه، يليها في الإقبال على التنفيذ مشروعات الإنتاج الحيواني والتي بلغ عددها 6797 مشروعًا بإجمالي 120 مليونًا و537 ألف جنيه تقريبًا، بينما يأتي تنفيذ المشروعات المنزلية بعدد 1496 مشروعًا بإجمالي 17 مليون جنيه تقريبًا، ثم المشروعات الصناعية بإجمالي 632 مشروعًا بتكلفة حوالي 10 ملايين جنيه، والمشروعات الخدمية بإجمالي 408 مشروعات، وبتكلفة أكثر من 6 ملايين و544 ألف جنيه.

وأوضح أن لجان الزكاة هي الضامن لكل المشروعات الممنوحة عن طريقها، والسداد يكون على 24 شهرًا دون فوائد، لافتًا إلى أنه تُحتسب 7% مصاريف عن مدة القرض تُسدَّد مرة واحدة، مشيرًا إلى أن قيمة القرض لمشروع “مستورة” تتراوح بين 4 و20 ألف جنيه للمرأة القادرة على العمل، وليس لها مصدر دخل ثابت، ويتم منح القرض في صورة مشروعات وليس مبالغ نقدية يتم الحصول عليها بعد استيفاء شروط المنح عن طريق لجان الزكاة، على أن يتراوح عمر المستفيد بين 21 و60 عامًا.

شارك الخبر مع أصدقائك