بنـــوك

250‮ ‬مليون جنيه دعماً‮ ‬للمخصصات وراء خسائر‮ »‬أبوظبي الإسلامي‮«‬

كتب ـ إسماعيل حماد: أرجعت نيفين لطفي، الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الإسلامي »الوطني للتنمية«، تسجيل البنك خسائر قيمتها 203.4 مليون جنيه خلال النصف الأول من عام 2010 المنتهي آخر يونيو الماضي، إلي  الاستمرار في  دعم فجوة المخصصات، وأشارت إلي قيام…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ إسماعيل حماد:

أرجعت نيفين لطفي، الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الإسلامي »الوطني للتنمية«، تسجيل البنك خسائر قيمتها 203.4 مليون جنيه خلال النصف الأول من عام 2010 المنتهي آخر يونيو الماضي، إلي  الاستمرار في  دعم فجوة المخصصات، وأشارت إلي قيام البنك بدعم أرصدة مخصصاته لتغطية القروض المتعثرة بنحو 250 مليون جنيه خلال هذه الفترة، لافتة إلي ارتفاع إجمالي هذه الأرصدة إلي 2 مليار جنيه بنهاية يونيو الماضي.

l

 
 نيفين لطفي

ويخطط البنك لإغلاق فجوة المخصصات بالكامل، التي تصل قيمتها إلي 3.5 مليار جنيه قبل نهاية عام 2012 تبعاً لتصريحات سابقة لـ»نيفين لطفي«.

وأظهرت النتائج المجمعة لأعمال »الوطني للتنمية« خلال النصف الأول من العام الحالي تحقيق صافي خسارة بلغت قيمته 203.4 مليون جنيه، مقارنة بصافي خسارة بلغت قيمته 194.2 مليون جنيه خلال فترة المقارنة من 2009. في سياق متصل، كشفت نيفين لطفي، عن تحقيق مصرفها صافي ربح قيمته 46 مليون جنيه علي التمويلات الممنوحة في النصف الأول من العام، مقابل خسارة قيمتها 2 مليون جنيه في الفترة نفسها من 2009، وذلك قبل دعم المخصصات، لافتة إلي تسجيل مصرفها تمويلات إسلامية قيمتها 2.1 مليار جنيه منذ استحواذه علي »البنك الوطني للتنمية« قبل 3 سنوات.

وبحسب »نيفين« فقد سجل البنك، نهاية يونيو الماضي، قروض تجزئة بقيمة 900 مليون جنيه، بنمو نسبته %73، وبلغت قيمة قروض المشروعات الصغيرة والمتناهية 150 مليون جنيه بنسبة نمو %60، وسجلت قروض الشركات 1.1 مليار جنيه بنمو %10 عن الفترة المقابلة من عام 2009.

وقالت الرئيس التنفيذي للبنك، إن عدد الحسابات لدي مصرفها سجل نمواً بنسبة تتراوح بين 8 و%9 خلال النصف الأول من العام، وأرجعت ذلك إلي إطلاق خدمات مصرفية متطورة خلال هذه الفترة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »