Loading...

25.5 مليار دولار.. إيرادات الاگتتابات العامة الآسيوية

Loading...

25.5 مليار دولار.. إيرادات الاگتتابات العامة الآسيوية
جريدة المال

المال - خاص

11:57 م, الخميس, 7 فبراير 08

 
خالد بدر الدين
 
التباطؤ.. كان السمة التي اصطبغت بها عمليات الاكتتاب العام في منطقة آسيا الباسيفيك باستثناء اليابان خلال النصف الأول من العام الحالي حيث بلغت إيراداتها 25.5 مليار دولار فقط بينما حققت اكتتابات الصين وهونج كونج في العام الماضي أكثر من 101 مليار دولار وأضافت بقية دول المنطقة حوالي 25 مليار دولار ويبدو أن أزمة الائتمان العالمي وارتفاع أسعار السلع الخام والمواد الغذائية والمخاوف من تعثر الاقتصاد الأمريكي كان لها تأثير سييء في أسواق المنطقة مع ضعف ثقة المستثمرين.
 
وتعرضت أسعار الأسهم في الصين لانخفاض تجاوز %50 هذا العام مما جعل العديد من الشركات تؤجل إصدار أسهمها أو تسحب عمليات الاكتتاب التي كانت مقررة خلال النصف الأول من العام الحالي.
 
وذكرت صحيفة فاينانشيال تايمر أن من بين الشركات الأخري التي أجلت إصدار أسهمها للاكتتاب هذا العام شركة ايفرجراند للعقارات التي كانت تسعي لجمع 1.7 مليار دولار من بورصة هونج كونج وشركة إعمار »MGF « التي كانت تحاول الحصول علي نفس المبلغ من بورصة الهند.
 
ولم تستطع استراليا إلا أن تحقق 92 مليون دولار فقط من الأسهم المعروضة للاكتتاب العام حتي الآن مقابل 6.2 مليار دولار في العام الماضي ولكن إذا تحسنت ظروف الأسواق فإن آسيا الباسيفيك باستثناء اليابان يمكنها أن تحقق حوالي 70 مليار دولار قيمة أسهم الاكتتاب العام خلال النصف الثاني من العام الحالي.
 
ويتوقع اليكس وودثورب رئيس أسواق الأسهم في القسم الباسيفيكي في بنك ميريل لينش أن يصل إجمالي الاكتتابات العامة باستثناء أسهم الصين الممتازة إلي حوالي  50 مليار دولار خلال الفترة المتبقية من العام.
 
ويعتقد جوكول لارويا رئيس الأسواق المالية العالمية في منطقة آسيا لدي بنك مورجان ستانلي أن هناك اكتتابات عامة تقدر بحوالي 30 مليار دولار باستثناء الأسهم الممتازة ستصل إلي الأسواق خلال النصف الثاني من العام إذا ظهرت بوادر جديدة علي تحسن الاقتصاد لاسيما من ناحية معدل التضخم لأنه لا يوجد نقص في السيولة وإنما هناك أموال طائلة تنتظر فرصا استثمارية مواتية ومنها شركات الصين التي تسعي للاستثمار في بورصة هونج كونج.
 
ولكن مخاوف المستثمرين تعوق نشاط الاكتتابات العامة وأدت إلي انخفاض التعاملات في بورصة هونج كونج بنسبة %12 في المتوسط خلال النصف الأول من العام الحالي رغم أن هناك توقعات بتضاعف قيمتها بناء علي الازدهار الذي شهدته عامي 2007 و 2006.
 
ومازال جنيج أولريتش رئيس أسواق الصين في JP مورجان يشعر بالتفاؤل من الاستثمار في الأسهم الممتازة التي يتوقع أن تحقق أكثر من 20 مليار دولار في النصف الثاني من العام بالإضافة إلي ما حققته في النصف الأول والذي بلغ 12 مليار دولار. وتنتظر شركات القطاع الخاص بالصين في مجالات العقارات ومبيعات التجزئة ظهور القواعد التي تنظم تسجيلات في البورصة بينما تؤجل حكومة الصين حركة خصخصة الشركات الحكومية الكبري في قطاع البنوك والنقل والمرافق حتي تتحسن الظروف الاجتماعية.
 
ويتوقع المحللون في بنك »UBS « استقرار الأسواق المالية قبل نهاية العام الحالي. واستعادة شركات آسيا سريعة النمو توازنها في الربع الثالث علي أن تحقق إيراداتها المطلوبة من الاكتتابات العامة في الربع الأخير.
جريدة المال

المال - خاص

11:57 م, الخميس, 7 فبراير 08