سيــارات

25 موزع سيارات يمتنعون عن استلام حصصهم من وكيل 4 علامات أسيوية

أحمد شوقي امتنع نحو 25 موزعًا عن استلام حصصهم من السيارات من وكيل 4 علامات تجارية آسيوية فى السوق المحلية؛ بسبب ارتفاع أسعارها وحالة الركود الشديد التى يمر بها قطاع السيارات. وقال أحد الموزعين إن الوكيل هدد الموزعين الممتنعين عن استلام الحصص بالشطب من جداول التوزيع لإجبارهم على استلام حصصهم؛ لكنه

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد شوقي

امتنع نحو 25 موزعًا عن استلام حصصهم من السيارات من وكيل 4 علامات تجارية آسيوية فى السوق المحلية؛ بسبب ارتفاع أسعارها وحالة الركود الشديد التى يمر بها قطاع السيارات.

وقال أحد الموزعين إن الوكيل هدد الموزعين الممتنعين عن استلام الحصص بالشطب من جداول التوزيع لإجبارهم على استلام حصصهم؛ لكنه أضاف أنه من الوارد ألا يلجأ الوكيل إلى هذه الخطوة لأنها ستفقده مصداقيته لدى الموزعين فى السوق كما سيكون من الصعب الوصول لعدد آخر مماثل من الموزعين للوصول إلى العملاء.

وأضاف أن جانبًا آخر من الموزعين وافق على استلام الحصص رغم أنه يتم بيع عددًا من الطرازات التى تم استلامها بأسعار تقل عن سعر الاستلام من الموزع؛ مضيفًا أن هؤلاء الموزعين مضطرون لذلك حتى لا يتم حرمانهم من حوافز نهاية العام، وكى لا يتم شطبهم من جداول الموزعين للعلامات التجارية المختلفة؛ أملًا فى تحسن الوضع خلال فترة لاحقة.

ولفت إلى أن هؤلاء الموزعين يبيعون سيارات إحدى العلامات التجارية الصينية المملوكة بأسعار تقل 13،5 ألف جنيه عن سعر الشراء، موضحًا أنهم يفعلون ذلك لضمان استمرار دورة رأس المال، أوضح أنهم يراهنون على المخزون الراكد لديهم والذى تم شراؤه من قبل بأسعار منخفضة، مما يعوض خسائرهم فى السيارات الجديدة.

وأشار إلى أن الوكيل يعدهم بتخفيض الخسائر خلال يناير المقبل، من خلال إقرار زيادتين متتاليتين فى الأسعار، لكن تلك الوعود قد لا تكون صادقة لأن حركة السوق خلال الفترة الماضية أثبتت أن المبيعات فى تراجع مستمر بسبب ارتفاع الأسعار.

وتوقع تمدد نطاق الامتناع عن استلام سيارات هذا الوكيل خلال الفترة المقبلة؛ مما سيضطره إلى خفض حجم التعاقدات مع الشركات الأم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »