Loading...

25 مليار جنيه استثمارات جديدة من »الأهلي« لدعم خطط النمو‬

25 مليار جنيه استثمارات جديدة من »الأهلي« لدعم خطط النمو‬
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأثنين, 5 أكتوبر 09

كتب – محمد بركة :

تجاوباً مع خطط الحكومة لزيادة الإنفاق الاستثماري ورفع معدلات عرض فرص العمل خلال العام المالي 2010/2009، كشف البنك الأهلي عن نمو جديد في محفظة استثماراته بقيمة 25 مليار جنيه، قرر ضخها إلي عدد من المشروعات الكبري وعدد من الاستثمارات الجديدة التي بدأها مع القطاع الخاص بهدف دفع معدلات النمو نحو الارتفاع إلي الحدود التي تستهدفها خطط الحكومة والوصول بها إلي نحو 5.5 سنوياً .

وعلمت »المال« أن البنك قرر أن يصاحب هذه الزيادة في حجم استثماراته طرح عدد من المنتجات المصرفية الجديدة التي تستهدف تحفيز الطلب الكلي الذي يفترض أن يقابل نمو العرض الكلي داخل السوق، منعاً لحدوث ركود في حال انتعاش العرض الكلي بمعدلات تفوق بفارق ملحوظ معدلات الطلب الكلي. وتمثلت تلك المنتجات في برامج للقروض الشخصية وقروض التمويل العقاري وتمويل شراء السيارات، وجميعها منتجات تؤثر في استيعاب نمو جانب العرض الناتج عن زيادة معدلات الاستثمار .

ولم يكتف البنك بتمويل نشاط المشروعات الكبري، وإنما قرر أن تكون مساعيه لمساندة خطط الحكومة في انعاش جانبي العرض والطلب مرتبة بما توجهه من اهتمام إلي قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة عن طريق زيادة مخصصات تمويل هذا القطاع من نحو مليار جنيه إلي 1.5 مليار جنيه بزيادة بواقع 0.5 مليار جنيه، وبني  »الاهلي« استراتيجيته المستقبلية لهذا القطاع علي أساس إقامة 13 منطقة ائتمانية لخدمة عملاء المشروعات الصغيرة تملك جميع السلطات اللازمة لمنح الائتمان لتحقيق خطط البنك في نمو القطاع، حيث بلغ إجمالي محفظة قروضه لهذه المشروعات نحو 12 مليار جنيه يستفيد منها حوالي 35 ألف عميل .

ويسعي الاهلي إلي تغطية احتياجات هذا القطاع في تمويل أنشطته الجارية والاستثمارية، بشروط تتناسب مع إمكانات كل مشروع وفقا لتدفقاته النقدية، وذلك من موارد البنك الذاتية أو بالتعاون مع الجهات المعنية بتقديم التمويل للقطاع في السوق المحلية، مثل الصندوق الاجتماعي للتنمية، أو في الاسواق الخارجية مثل الاتحاد الاوروبي وبنك التنمية الافريقي .

ويتجه الاهلي حاليا الي تفعيل »البروتوكول« المشترك مع وزارة النقل، والذي تبلغ قيمة استثماراته نحو 10 مليارات جنيه، خلاف الاستثمارات التي يقوم البنك بتمويلها مع الشركة القابضة للكهرباء، وتشمل المساهمة في رؤوس أموال محطات الكهرباء التابعة .

كانت الأرقام الأولية لأداء البنك عن العام المالي 2009/2008 قد أشارت الي نمو ملحوظ في مستوي مؤشرات الاداء المالي، رغم انعكاسات الازمة العالمية، حيث شهد المركز المالي الاجمالي للبنك نموا بمقدار %15 ليصل إلي 259 مليار جنيه، كما ارتفع حجم الودائع لديه عن نفس الفترة إلي 218 مليار جنيه، بنسبة نمو %26 استعاد البنك بها حصته السوقية من الودائع والتي بلغت نحو %27، بعد أن كانت قد تراجعت في نهاية العام المالي السابق إلي %23، وبلغ إجمالي الدخل من فترة النشاط 17.5 مليار جنيه بمعدل نمو %17 .

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأثنين, 5 أكتوبر 09