Loading...

25 شرطاً لتصدير الموالح المصرية إلي الصين

Loading...

25 شرطاً لتصدير الموالح المصرية إلي الصين
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 10 سبتمبر 06

المرسي عزت:
 
اتفق مصدرو الموالح علي ان رفع الحظر عن صادراتهم للصين يمثل فرصة جيدة لمضاعفة صادراتهم لهذه الدولة ودول جنوب شرق آسيا ويري المصدرون انه ينبغي وضع قائمة يمكن من خلالها تصدير الموالح دون الاضرار بهذه السوق والتي تعتبر من الاسواق المهمة.

 
وكان وزير التجارة والصناعة المهندس رشيد محمد رشيد قد وقع بداية الشهر الحالي علي بروتوكول تعاون بين الصين ومصر يقضي برفع الحظر عن صادرات الموالح المصرية.
 
وينص البروتوكول الذي حصلت – المال – علي نسخة منه ان يلتزم الجانب المصري بـ25  شرطا اهمها المكافحة للآفات البستانية وذلك باشراف الجانب الصيني مع الاحتفاظ بسجلات تفصيلية عن برنامج الرش واتاحة السجلات للفحص، الي جانب مكافحة ذبابة فاكهة البحر المتوسط، بالاضافة الي اهمية ان يكون لدي مصدر الموالح حدائق معتمدة بالحجر الزراعي المصري لمراجعتها عند الضرورة مع توافر برنامج صحي والمراجعة المستمرة والدائمة لنظافة الادوات المستخدمة في الفرز والتعبئة.
 
واشار البروتوكول الي اهمية ان تغسل الموالح بماء ساخن لمدة تتراوح ما بين 4 و 5 دقائق باستخدام محلول صوديوم  كربونات %1,25 او كبريتات نحاس %1 وذلك لمقاومة الآفات الي جانب تخزينها وفحصها بواسطة مسئول الجودة بالحجر الزراعي المصري وتعبئتها داخل عبوات مصنوعة من ورق «كرافت» مع اهمية ان يتم تدوين رقم المزارع ورقم الشحنة والقائم بالتعبئة واسم الشركة المصدرة وتحديد ورقم «اللوط» وتاريخ الانتاج وجهة التصدير.
 
واوضح البروتوكول تأكد الحجر الزراعي المصري من ان ثمار الموالح من بساتين تجارية مسجلة ومخصصة للتصدير الي الصين مع تنفيذ برنامج حصر عام لآفات الحجر الزراعي بصورة منتظمة يتضمن حصر البساتين وجمع عينات وتقدير نسب الاصابة، بالاضافة الي ان يتولي الحجر الزراعي المصري استقبال الموالح عند بوابات محطات الفرز والتعبئة ومراجعة مستندات الشحنة المصدرة والتي تتضمن الترخيص وكل البيانات اللازمة عن المنتج المصدر.
 
وألزم «البروتوكول» الجانب الصيني تجاه المصدر المصري باصدار تصريح استيراد للمستوردين الصينين دون تعقيدات وتقديم قائمة بالموانئ الصينية المضافة قبل سبتمبر من كل عام الي الحجر الزراعي المصري حتي يمكن للاخير تعريف المصدرين المحليين ورفض الشحن المصدرة في حالة عدم تغطية عبواتها، واعادة الشحنة المصدرة او اعدامها اذا تبين وجود أية آفات حية.
 
ونص البروتوكول علي تقييم كل موسم تصديري مع نهايته ويحق لكلا الجانبين المصري والصيني مراجعة البروتوكول كل 6 شهور.
 
وقال شريف راشد المدير التنفيذي للمجلس التصديري للحاصلات الزراعية ان المجلس بصدد وضع مواصفات تسمح للمصدر المصري بالتوافق مع المتطلبات الصينية حتي لا يتسبب البعض في غلق هذه السوق المهمة، مشيرا الي ان البروتوكول من شأنه نمو صادرات الموالح المصرية.
 
وبلغت صادرات الموالح المصرية حتي نهاية ابريل الماضي 589 الفا و 444 طنا لـ58 دولة اهمها السعودية، روسيا، اوكرانيا،  انجلترا، هولندا، ايران ، ليتوانيا، بيلاروسيا، ايطاليا، لاتفيا، فنلندا، اندونيسيا، ماليزيا، المجر، مالطا، السويد، ماليزيا، فرنسا وايرلندا.
 
واوضح خالد ابو اسماعيل رئيس لجنة الموالح بالمجلس التصديري للحاصلات الزراعية ان اللجنة ستعقد اجتماعا خلال ايام لمناقشة كيفية الاستفادة من قرار رفع الحظر عن الموالح المصرية المصدرة للصين، مشيرا الي ان العديد من المحاولات قد تم بذلها من قبل لرفع هذا الحظر والذي فرضه الجانب الصيني لتخوفه من ان تنقل الي ذبابة الفاكهة والتي تنتشر بدول البحر المتوسط.
 
واضاف ابو اسماعيل ان التعامل مع السوق الصينية يتطلب العقلانية الشديدة وعدم التسرع في تصدير كميات كبيرة دون ان تكون مطابقة للمواصفات.
 
مشيرا الي ان التعامل تدريجيا مع هذه السوق سيساهم في نمو الكميات التصديرية من الموالح مؤكدا  ان الجانب الصيني لا يتسامح مع اكتشاف اصابة اي شحنة مصدرة بآفات بل قد يتخذ قرارا يقضي بوقف العمل بالبروتوكول ومن ثم ضياع سوق كبيرة.
 
واشار سمير النجاري امين صندوق المجلس التصديري للحاصلات الزراعية انه ينبغي تمتع الصادرات المصرية بالجودة المطلوبة حتي يمكن تصدير كميات كبيرة من الموالح المصرية الي الاسواق الصينية مشيرا الي تجربة السوق الروسية والاوكرانية واللتين ارتفعت صادراتهما من البرتقال المصري رغم بداية التعامل مع السوقين لم تشهد سوي كميات قليلة.
 
وحسب احصاءات الهيئة العامة للرقابة علي الصادرات والواردات فإن روسيا استوردت 99 ألف طن من الموالح المصرية، واوكرانيا 60 الف طن حتي نهاية ابريل الماضي وتقدر احصاءات وزارة التجارة والصناعة اجمالي الصادرات المصرية في عام 2005 بنحو 109 ملايين دولار مقارنة بـ122  مليون دولار عام 2004 بنسبة انخفاض قدرها %10,6.
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 10 سبتمبر 06