بورصة وشركات

22.5 مليون جنيه .. أرباح مطاحن جنوب في 9 أشهر

  نشوي حسين   اعتمدت الجمعية العامة لشركة مطاحن ومخابز جنوب القاهرة والجيزة الموازنة التخطيطية للعام المالي 2008/2009 بفائض مستهدف قبل الضريبة 25 مليون جنيه فقط مقابل 9,650 مليون جنيه في موازنة العام الحالي 2007 /2008  بزيادة %259 علي أن…

شارك الخبر مع أصدقائك

 
نشوي حسين
 
اعتمدت الجمعية العامة لشركة مطاحن ومخابز جنوب القاهرة والجيزة الموازنة التخطيطية للعام المالي 2008/2009 بفائض مستهدف قبل الضريبة 25 مليون جنيه فقط مقابل 9,650 مليون جنيه في موازنة العام الحالي 2007 /2008  بزيادة %259 علي أن يصل بعد أداء الضريبة إلي 21.822 مليون جنيه مقابل 8,710 مليون جنيه بزيادة %250.
 
يأتي ذلك علي الرغم من تحقيق شركة مطاحن ومخابز جنوب القاهرة والجيزة 22.5 مليون جنيه خلال الأشهر التسعة الأولي من العام المالي الحالي.
 
وتنص المذكرة الخاصة بالمعاش المبكر علي احتساب تكلفة خروج العاملين من الاحتياطي النظامي مع مراعاة استمرار الشركة في تطبيق نظام المعاش المبكر الحالي.
 
وعلق الجهاز المركزي للمحاسبات علي عدم تعديل الموازنة التخطيطية لشركة مطاحن ومخابز جنوب القاهرة والجيزة للعام المالي 2008/2009 لتأخذ في اعتبارها قرارات الخامس من مايو، التي نصت علي تطبيق علاوة الاجور بواقع %30 وارتفاع أسعار الطاقة، الا ان عبد الستار سليمان نائب رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية رد علي ذلك بأنه تم احتساب الزيادة المتوقعة في أجور العاملين قبل اقرار الحكومة للعلاوة الاجتماعية، وفيما يخص بزيادة اسعار الطاقة فسيتم تحميل الزيادة علي مصروفات الاستخدام.
 
واستهدفت الموازنة الاستثمارية المقترحة للعام المالي 2009/2008 نحو 31 مليون جنيه منها 30 مليون جنيه لإحلال وتجديد مطحن إمبابة الألماني الذي تم منحه الاولوية طبقا لدراسة فنية، وتتوزع بواقع27.5  مليون جنيه قيمة الآلات والمعدات و2.5 مليون جنيه إنشاءات لتطوير المطحن لتصبح قدرته 300 طن قمح/يومي بدلاً من 125 طن قمح/يومي، بالإضافة إلي استكمال مطحن الشروق بقيمة 750 ألف جنيه علاوة علي مطحن الصف بقيمة 250 ألف جنيه لتركيب أكاليز جديدة مستوردة للحفاظ علي القدرة الإنتاجية للمطحن وكذلك ضمان تجويد المنتج.
 
وردأ علي ملاحظة الجهاز المركزي للمحاسبات حول قيام الشركة بصرف 3 ملايين جنيه في العام الماضي علي بعض البنود الاستثمارية التي لم يتم ذكرها في الموازنة، وهو ما تم تكراره خلال هذا العام ، قال المهندس محمد شعيرة رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب للشركة ان بعض المطاحن التابعة للشركة كانت بحاجة الي صيانة علاوة علي تركيب مطحن السوبجي ليقوم بطحن 76 الف طن خلال الأشهر التسعة الحالية وهو ما حقق فوائد كبيرة للشركة.
 
كما أشارت نبوية محمد مراقب الحسابات في الجهاز المركزي للمحاسبات الي تقدير بعض بنود المصروفات للعام المالي 2008/2009 بالنقص عن العام المالي 2007/2008 وعن المحقق في 30 يونيو مما أدي لزيادة الربح بمبلغ 1,158 مليون جنيه، وهو ما أرجعه العضو المنتدب إلي أنه تم احتساب مصروفات نقل وانتقالات في ضوء فاعليات العام الماضي بالاضافة الي 6 اشهر المنقضية من العام المالي الجاري، علاوة علي اتجاه الشركة للاعتماد علي أسطولها النقلي.
 
وقال تقرير الجهاز ان الموازنة المعروضة لم تتضمن ايرادات فروق مسافات نقل الاقماح المحلية والمستوردة مضيفا ان تلك الايرادات بلغت خلال العام المالي 2006/2007 نحو 178 الف جنيه علاوة علي68  الف جنيه خلال الاشهر التسعة الاولي من العام، وارجعت الشركة ذلك لصعوبة تقدير فروق مسافات نقل الاقماح المحلية والمستوردة بالاضافة الي قلة قيمتها.
 
واستهدفت الموازنة التخطيطية 5.5 مليون جنيه فوائد دائنة عن ودائع البنوك في نهاية العام بمبلغ 10 ملايين جنيه رغم ان المحقق حتي 31 مارس من العام الحالي بلغ 4.682 مليون جنيه عن ودائع بلغت خلال نفس الفترة نحو 85 مليون جنيه، وأوضحت الشركة في هذا الصدد أن رصيد الودائع المستهدف في 30 يونيو العام المقبل لا يكون أساسا لاحتساب العائد، وأن قيمة الودائع تتغير باستمرار طوال العام المالي.
 
 وأوضحت الموازنة التخطيطية ان الكمية المستهدف طحنها من القمح خلال العام المالي المقبل تبلغ نحو 635 الف طن كما بلغ اجمالي أقساط القروض المستحقة 3 ملايين جنيه.
 
ويبلغ رأسمال الشركة المصدر والمدفوع 30 مليون جنيه موزعة علي 3 ملايين سهم بقيمة اسمية 10 جنيهات للسهم الواحد.

شارك الخبر مع أصدقائك