اقتصاد وأسواق

210 ملايين جنيه لسداد أجور العاملين بشركات الغزل

كمال أبوعيطة - فؤاد عبد العليم كتبت – دعاء حسنى: أكد كمال أبوعيطة، وزير القوى العاملة، أن الحكومة وافقت على تعديل أوضاع العمال بشركة غزل المحلة، مشيراً إلى أنه تم اعتماد المستحقات المالية المطلوبة لصرفها للعاملين بشركات الغزل والنسيج لإنهاء…

شارك الخبر مع أصدقائك

كمال أبوعيطة – فؤاد عبد العليم

كتبت – دعاء حسنى:

أكد كمال أبوعيطة، وزير القوى
العاملة، أن الحكومة وافقت على تعديل أوضاع العمال بشركة غزل المحلة،
مشيراً إلى أنه تم اعتماد المستحقات المالية المطلوبة لصرفها للعاملين
بشركات الغزل والنسيج لإنهاء الاحتجاجات العمالية التى اندلعت بشركة غزل
المحلة وعدد من الشركات الحكومية مطلع الأسبوع الحالى.

وقال أبوعيطة فى تصريحات خاصة لـ«المال»، إن إجمالى المبالغ التى اعتمدتها الحكومة لشركات الغزل التابعة لها بلغ 210 ملايين جنيه.

ونفى
أبوعيطة علمه بفض قوات الجيش اعتصام غزل المحلة بالقوة، مؤكداً رفضه تدخل
أى قوة غير العمال لحل نزاعات العمل، مشدداً على ضرورة أن يترك الأمر
لأصحاب الشأن وخبراء المفاوضات.

من جانبه أكد فؤاد عبدالعليم، رئيس
الشركة القابضة للغزل والنسيج لـ«المال»، أن الشركة تلقت شيكاً مصرفياً
بقيمة 60 مليون جنيه لمساعدة الشركات على مواجهة الاختناقات المالية التى
تعانى منها الشركة القابضة لسداد أجور العاملين بها.

وأوضح أن
إجمالى الرواتب الشهرية للعاملين بالشركة القابضة والشركات التابعة لها
يبلغ 150 مليون جنيه، لافتاً إلى أن العجز فى مخصصات الأجور يبلغ 70 مليون
جنيه.

وأضاف أن «القابضة» ستسعى لتدبير رواتب العاملين بعد
الاعتمادات المالية الأخيرة للحكومة، مشيراً إلى أنه من المقرر تلقى الشركة
القابضة من الحكومة اعتمادات مالية إضافية لصرف شهر ونصف الشهر حوافز.

وأكد
عودة العمل بشركة غزل المحلة، موضحاً أن إحدى ورديات العمل هى التى نظمت
الاعتصام، ومن المقرر التحقيق مع العناصر المحرضة على الاعتصام، ووفقاً
لعبدالعليم فإن إجمالى عدد العاملين بالشركة القابضة للغزل والنسيج 60
ألفاً، ويصل إجمالى الأجور سنوياً إلى 2 مليار جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »