تأميـــن

210 ملايين جنيه أقساط «اللبنانية السويسرية – حياة» بنهاية يونيو الماضي

طرح جميع الوثائق التأمينية التى ترغب الشركة فى الحصول على الموافقة عليها من هيئة الرقابة المالية

شارك الخبر مع أصدقائك

حققت الشركة اللبنانية السويسرية لتأمينات الحياة التكافلى – مصر” حصيلة أقساط كلية قيمتها 210 ملايين جنيه بنهاية يونيو الماضى، مقابل 125 مليون جنيه مقابل العام السابق عليه.

وقال محمود حنفى العضو المنتدب لـ”اللبنانية السويسرية” إن شركته نجحت فى تحقيق إجمالى أقساط 210 ملايين جنيه بزيادة قيمتها 85 مليون جنيه، وبنسبة نمو تقدر بقيمة 68% عن العام السابق.

وأضاف حنفى إلى أن “LIBANO-SUISSE” لتأمينات الحياة لديها أكثر من 2500 عميل فردى وأكثر من 6 آلاف عميل بفرع التأمين الطبى بالشركة ويتم التخطيط لمضاعفة هذا العدد بنهاية العام المقبل.

اقرأ أيضا  «هانوفر رى» تتوقع استمرار ارتفاع أسعار إعادة التأمين فى نشاط الممتلكات خلال تجديدات العام المقبل

وأشار إلى أن شركته اجتازت خطوات مهمة وإيجابية طوال العامين الماضيين منها القفز بحجم الأقساط التأمينية من 84 مليون جنيه إلى 210 حاليا وافتتاح 3 فروع جديدة، أبرزها المهندسين وطنطا وفقآ لما كان مخطط له.

ولفت إلى أن شركته تستهدف افتتاح فرع آخر جديد بالصعيد قبل نهاية عام 2019 وذلك لاختراق المحافظات النائية من جانب لما فيها من فرص تأمينية كبيرة علاوة على أن هذه المناطق بها العديد من المشروعات المتوسطة والصغيرة وهو ما بدأت الشركة بالفعل فى التخطيط لاقتحامه بغرض جلب شريحة جديدة من العملاء.

اقرأ أيضا  «متلايف» لتأمينات الحياة تبرم اتفاق تأمين بنكى مع أبوظبي الأول «FAB»

وتابع العضو المنتدب لـ اللبنانية السويسرية”لتأمينات الحياة أنه تم طرح جميع الوثائق التأمينية التى ترغب الشركة فى الحصول على الموافقة عليها من هيئة الرقابة المالية مثل منتج مصروفات تأمين تعليم الأبناء إضافة إلى منتج للتامين الطبى والانتهاء من منتج التأمين على المشروعات الصغيرة والمتوسطة وإرساله إلى الهيئة العامة للرقابة المالية نهاية الأسبوع المقبل.

اقرأ أيضا  ثقافة العملاء تبطئ وتيرة تحول فروع الشركات إلى إلكترونية

وأكد حنفى ازدياد حصة التأمين التكافلى فى السوق المصرية، خاصة شركات الحياة والتى وصفها بالمؤهلة للنمو خلال الفترة المقبلة، لاتخاذ معظم الشركات إجراءات استيراتيجية لنمو وإعادة هكيلة للتدريب والتسويق وطرح منتجات تلبى احتياجات مختلف الفئات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »