Loading...

21 شركة تعلن تحولها إلى السيارات الكهربائية استجابة لحظر الوقود التقليدى

Loading...

«بويك» و«أستون مارتن» و«بنتلى» و«فيرارى» و«فيات» و«ستيلانتس» أبرزها

21 شركة تعلن تحولها إلى السيارات الكهربائية استجابة لحظر الوقود التقليدى
أيمن عزام

أيمن عزام

6:25 ص, الأحد, 28 أغسطس 22

اضطرت شركات تصنيع السيارات إلى التحرك واتخاذ خطوات لاستكمال التحول إلى السيارات الكهربائية؛ فلدى الكثير منها حاليا خططا لوقف إنتاج سيارات الاحتراق الداخلى خلال السنوات القليلة المقبلة؛ للتواؤم مع اشتراطات العديد من الدول للتحول نحو الطاقة النظيفة.

وأعلنت العديد من الدول فى أوروبا الغربية خصوصا عن خطط لحظر بيع السيارات الجديدة التى تعمل بآلية الاحتراق الداخلى خلال العقد المقبل؛ إذ يعتزم الاتحاد الأوروبى فرض حظر فعال على بيع السيارات الجديدة المعتمدة على البنزين والديزل، بما فى ذلك السيارات الهجينة، بداية من عام 2035.

كما وضعت المملكة المتحدة جدولا زمنيا مماثلا، مع اتجاهها لفرض حظر على سيارات الاحتراق الداخلى بداية من عام 2030، و«الهجينة» اعتبارا من 2035. ووضعت النرويج جداول زمنية أكثر جسارة، مع بدء سريان الحظر داخلها عام 2025، ثم بلجيكا 2026 والنمسا 2027.

يأتى ذلك بالتوازى مع اتجاه عالمى فقد تبنت كوريا الجنوبية جداول زمنية مماثلة لبدء سريان الحظر داخلها عام 2025 وتستهدف ولاية واشنطن فى الولايات المتحدة سريان الحظرعام 2027 ووضعت كل من كاليفورنيا ونيويورك خططا لسريان الحظر عام 2030 وتأخرت خطط حظر بيع سيارات الاحتراق الداخلى لدى بقية الولايات الأمريكية إلى 2040 أو حتى عام 2050.

طرح أولى سيارات «بويك» عام 2024

وأعلنت شركة «بويك» المنتجة لماركة «بويك» الأيقونة التابعة لشركة جنرال موتورز أنها ستتحول إلى السيارات الكهربائية، وأنها ستبدأ بإنتاج أول سيارة كهربائية طراز «بويك إليكترا» على أن يتم طرحها للبيع عام 2024، وبيع سيارات كهربائية بالكامل بنهاية العقد الحالي.

وتخطط الشركة لإنتاج أول سيارة كهربائية عام 2024 وإنتاج سيارات كهربائية فقط بحلول عام 2030.

هذا التحول إلى السيارات الكهربائية سيصاحبه تغيير اللوجو، بالتخلص من التصميم الدائرى الحالي.

2025 موعد انطلاق أولى منتجات

«أستون مارتن» و«بنتلى» و«فيرارى» النظيفة

وتخطط شركة «أستون مارتن» لطرح أولى سياراتها التى تعمل بالكهرباء بشكل كامل عام 2025 وستحل هذه السيارة محل إحدى سياراتها ذات الماتور الأمامي، طراز «DB11» على الأرجح وبعد عام على طرح أولى سياراتها الكهربائية، سيتم طرح سيارة دفع رباعى مدمجة كهربائية أخرى، تندرج تحت طراز «DBX SUV».

وعلى الرغم من أن سيارات الدفع الهجين لا تستحوذ على اهتمام أساسى من شركة أستون مارتن، فمن المتوقع طرح نسخة هجين من السيارة طراز «DBX» أو سيارة كهربائية بالكامل بحلول عام 2030 وستشكل سيارات السباق نسبة الـ%5 المتبقية.

وكذلك تعتزم الشركة إنتاج أول سيارة كهربائية عام 2025 وإنتاج سيارات كهربائية فقط بحلول عام 2030.

وقالت شركة «بنتلى» مطلع عام 2022 إنها تخطط لاستثمار 2.5 مليار دولار خلال العقد المقبل سعيا منها لكى تصبح ماركة منتجة لسيارات كهربائية بالكامل بحلول 2030 ومن المقرر طرح أول سيارة كهربائية ماركة «بنتلى» عام 2025 على أن يتبعها إنتاج سيارة كهربائية جديدة كل عام على مدار السنوات الخمس التالية.

وتبيع الشركة بالفعل نسخ هجينة من سياراتها طراز «فلاينج سبر Flying Spur» و«بنتياجا Bentayga».

وتقول الشركة إن كل مركبة تنتجها ستكون كهربائية ( أو بعبارة أخرى، كهربائية أو هجينة) بداية من 2026.

كما تعتزم «فيرارى» طرح أول سيارة كهربائية بحلول 2025 وتقول الشركة إن أول سيارة كهربائية بالكامل سيتم طرحها عام 2025 ومن المخطط ابتعاد تصميم سياراتها الكهربائية الأولى عن سيارات «فيرارى» المعهودة.

وسيتم طرح سيارتها الكهربائية الأولى للبيع بعد انقضاء نصف عقد على طرح أول سيارة هجين طراز SF90 وبعد عامين من طرح أول سيارة دفع رباعي.

وأعلنت شركة «فيات» عام 2021 أنها ستبدأ فى وقف إنتاج سيارات الاحتراق الداخلى عام 2025 والبدء فى بيع سيارات كهربائية فقط فى أوروبا بعد عام 2027 قبل أن تنتج سيارات كهربائية بالكامل بحلول 2030.

وبدأت الخطوة الأولى على هذا الطريق عام 2020 مع إنتاجها أحدث جيل من “فيات 500 “الذى بات متاحا كسيارات كهربائية فقط على الرغم من أن الموديل السابق منه لا يزال مطروحا للبيع.

وتخطط الشركة الأم «ستيلانتس» التى تدير 14 ماركة، لضخ استثمارات بقيمة 35.5 مليار دولار فى التحول إلى السيارات الكهربائية بحلول 2025 مع خطط لبيع 55 سيارة كهربائية فى الولايات المتحدة وأوروبا فى منتصف العقد الحالي، على أن تكون 40 سيارة منها كهربائية خالصة، والبقية هجين.

“فورد” و”كيا” تتلاءمان مع الاشتراطات الأوروبية

وتخطط شركة “فورد” للتحول إلى إنتاج السيارات الكهربائية فى أوروبا عام 2026 وأن تكون نصف مبيعاتها من سيارات الركوب كهربائية فقط بحلول 2030 فى أوروبا، وتستهدف زيادة نسبة مبيعاتها من السيارات الكهربائية إلى %40 بحلول 2030.

وتنفق “فورد” حاليا 22 مليار دولار على إنتاج السيارات الكهربائية عالميا ومن المأمول أن يترتب على هذا تحقيق مبيعات عالمية من السيارات الكهربائية تصل إلى 600 ألف سيارة بحلول عام 2023 فى محاولة منها لأن تصبح ثانى أكبر شركة مصنعة للسيارات الكهربائية فى الولايات المتحدة، وتشغل “تسلا” المرتبة الأولى.

وتخطط “فورد” لبيع السيارات الهجين فى أوروبا وسيارات الركوب الكهربائية الخالصة بحلول منتصف عام 2026، وأن تكون جميع مبيعاتها من السيارات الكهربائية الخالصة بحلول عام 2030.

وفيما يتعلق بالسيارات التجارية، تتوقع “فورد” رفع مبيعاتها من السيارات الهجين والكهربائية الخالصة إلى الثلثين فى أوروبا بحلول 2030.

وتحتفظ “فورد” بطموح أقل فيما يتعلق بالولايات المتحدة، إذ تهدف إلى رفع مبيعاتها المحلية من السيارات الكهربائية إلى %40 بحلول 2030.

وتخطط شركة “كيا” لإنتاج السيارات الكهربائية فقط فى أوروبا بحلول عام 2035 وإنتاجها فقط عالميا بحلول عام 2040.

فى المقابل، تسعى شركة جنرال موتورز لإنتاج 30 سيارة كهربائية جديدة وطرحها عالميا بحلول عام 2025 كما تخطط لاستثمار 35 مليار دولار على السيارات الكهربائية وذاتية القيادة خلال الفترة من 2020 و2025.

%50 من مبيعات «بي.أم.دبليو» ستكون «كهربائية» بحلول 2030

وتخطط شركة «بي.أم.دبليو» أن تكون نصف مبيعاتها العالمية من السيارات كهربائية بالكامل بحلول 2030 وتستثمر الشركة حاليا فى الوقود المستخلص من الهيدروجين.

وقالت الشركة عام 2021 إنها تتوقع أن تستحوذ سياراتها الكهربائية بالكامل على نصف مبيعاتها العالمية، وتبيع الشركة بالفعل سيارات كهربائية طراز i3 وix3 وi4 وix وستضيف مركبات جديدة على هيئة طرازات ix1 وi3 صالون وi5 وi7 قبل نهاية العقد الحالي.

ولا تزال الشركة تستثمر فى الهيدروجين وتخطط لإنتاج عدد صغير من المركبات كجزء من برنامج تجريبي، وفعلت الشركة شيئا شبيها بهذا مع أسطول سيارات المينى الكهربائية عام 2010.

التحول الكامل لـ «أودى».. 2033

وتخطط شركة «أودى» لطرح سيارات كهربائية فقط بعد عام 2026 على أن يتم طرح سيارات كهربائية فقط بحلول 2030 فى بعض الأسواق.

وقالت الشركة عام 2021 إن كل سيارة جديدة ستطلقها بداية من 2026 ستكون كهربائية وإنه سيتم وقف إنتاج جميع سيارات الاحتراق الداخلى عام 2033.

وتدرك الشركة أن بعض الأسواق من المرجح أن تواصل طلب سيارات الاحتراق الداخلى لما بعد عامى 2030 و2035 اللذان يعتبران بمثابة موعد نهائى لوقف إنتاج السيارات الكهربائية لدى بعض الدول، وامتنعت الشركة لذلك عن تحديد موعد نهائى لوقف إنتاج المحركات التقليدية.

هوندا وهيونداى تتوقفان بالكامل عن إنتاج وبيع طرازات «الاحتراق الداخلى».. 2040

وتخطط شركة هوندا لإنتاج السيارات التى تعتمد على الكهرباء أو الهيدروجين بشكل كامل بحلول عام 2040.

وتخطط الشركة لطرح سيارة كهربائية خالصة طراز «برولوج» فى السوق الأمريكية عام 2024 وتتوقع تحقيق مبيعات سنوية بقيمة 70 ألف سيارة.

وتعتزم شركة «هيونداى» كذلك وقف بيع سيارات الاحتراق الداخلى عام 2035 فى أوروبا، ووقف مبيعاتها منها عالميا عام 2040.

وبنظرة سريعة على مجموعة من الشركات الأخرى؛ يتبين أن شركة “جاجوار لاند روفر” تخطط لإنتاج سيارات كهربائية خالصة بحلول 2025 وإنتاج أول ست سيارات كهربائية طراز “لاند رووفر” بحلول 2024.

وتخطط شركة “جيب” لإنتاج خمس سيارات دفع رباعى كهربائية بحلول 2025.

وتسعى شركة “لوتس” لإنتاج سيارات كهربائية خالصة بعد إطلاق طراز “إيميرا” عام 2022.

وتقترب الشركة من تسليم أول سيارة كهربائية لها طراز “إيفيجا” بسرعة ألفين حصان، وبعد استكمال طرح السيارة “إيميرا” التى تعمل بالبنزين خلال الأشهر القليلة المقبلة، تعتزم الشركة البريطانية التحول إلى إنتاج السيارات الكهربائية فقط.

وتخطط شركة مرسيدس للتحول إلى إنتاج السيارات الكهربائية الخالصة بحلول 2030 وتسعى لإنتاج سيارة كهربائية واحدة على الأقل من كل شريحة فى أواخر عام 2022.

وتعتزم شركة “بورش” طرح 718 سيارة كهربائية طراز كيمان وبوكستر عام 2024 ومن المقدر استمرارها فى إنتاج سيارات الاحتراق الداخلى لما بعد 2030.

وتخطط شركة “رولس رويس” لإنتاج سيارات كهربائية خالصة بداية من 2030 على أن يتم طرح أول سيارة كهربائية عام 2023.

وتنوى شركة تويوتا طرح 30 سيارة كهربائية بحلول عام 2030.

وتخطط شركة «فلوكس فاجن» لرفع نسبة سياراتها الكهربائية المطروحة للبيع إلى %25 بحلول 2026 وإلى %50 عام 2030 و%100 بحلول 2040.

وتعتزم شركة «فولفو» إنتاج سيارات كهربائية خالصة بحلول عام 2030.