لايف

200 مركب صيد مصرى انتهكت المياه الإقليمية السعودية فى عامين

سمر السيد: حذر الوزير المفوض عمرو رشدى، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية من استمرار مراكب الصيد المصرية فى انتهاك المياه الإقليمية للدول المجاورة، مشيرا إلى اتجاه هذه الدول إلى تغليظ العقوبات بحق المراكب المصرية.    وأعرب المتحدث فى بيان صحفى…

شارك الخبر مع أصدقائك

سمر السيد:

حذر الوزير المفوض عمرو رشدى، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية من استمرار مراكب الصيد المصرية فى انتهاك المياه الإقليمية للدول المجاورة، مشيرا إلى اتجاه هذه الدول إلى تغليظ العقوبات بحق المراكب المصرية.

   وأعرب المتحدث فى بيان صحفى لوزارة الخارجية اليوم عن أسفه لاستمرار هذه الظاهرة ، رغم ما تبذله سفارات وقنصليات مصر فى هذه الدول من جهود مضنية لتأمين الإفراج عن هذه المراكب وطواقمها من الصيادين ، وما تتحمله من أعباء إضافية لتوفير المؤن والإمدادات للطواقم أثناء فترات احتجازها.

   وأشار رشدى إلى أن الدول المجاورة قد  حذرت مرارا من قيامها بتغليظ العقوبات على المراكب المخالفة ، وهى التحذيرات التى أصدرتها وزارة الخارجية فى الكثير من البيانات الرسمية ، والتى لم تفلح للأسف فى ردع هذه الظاهرة ، حتى بدأت تلك الدول فى تطبيق العقوبات المغلظة على المراكب المخالفة ، وكان آخرها المركب “محمد الجميل” المحتجز حاليا فى ميناء جازان السعودى وتم الحكم على طاقمه بالسجن لمدة خمسة أشهر وغرامة 80 ألف ريال لتكرار انتهاك المياه الاقليمية السعودية ورفض القبطان الاستجابة للطلقات التحذيرية لخفر السواحل السعودى.

وقد نجحت الاتصالات التى أجراها القنصل المصرى العام فى جدة السفير عادل الألفى فى تخفيض العقوبة إلى السجن لشهرين فقط تحتسب من تاريخ بدء احتجاز المركب وتخفيض الغرامة أيضا إلى 50 ألف ريال.

وأضاف المتحدث أن السلطات السعودية بدأت فى تشديد العقوبات على  المراكب المخالفة بعد أن رصدت 205 حالات تكرار انتهاك لمياهها الإقليمية من جانب المراكب المصرية خلال العامين الماضيين فقط ، مع استمرار كثير منها فى تجاهل النداءات والطلقات التحذيرية من جانب خفر السواحل السعودى ، بل استخدام نوع من شباك الصيد تقضى على ذريعة السمك فى منطقة الصيد بأسرها.  

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »