اقتصاد وأسواق

20 % عجزاً فى الأسمدة سنوياً بسبب سوء التوزيع

اسمدة الصاوى أحمد:   أكد ماهر أبو جيل، رئيس لجنة الزراعة والرى بحزب الوطن، أن هناك عجزا فى الأسمدة بنسبة 15 إلى 20% حاليا بسبب سوء توزيع الأسمدة على المزارعين حيث يتم توزيع الأسمدة الآزوتية مثل النترات فى الدلتا حيث…

شارك الخبر مع أصدقائك


اسمدة


الصاوى أحمد:

 
أكد ماهر أبو جيل، رئيس لجنة الزراعة والرى بحزب الوطن، أن هناك عجزا فى الأسمدة بنسبة 15 إلى 20% حاليا بسبب سوء توزيع الأسمدة على المزارعين حيث يتم توزيع الأسمدة الآزوتية مثل النترات فى الدلتا حيث لا تصلح هذه النوعية فى هذه التربة التى تحتوى على تركيز عال من الأمونيا فى حين يتم توريد أسمدة اليوريا إلى الأراضى المستصلحة وهى تحتوى على نسبة أملاح عالية وبالتالى لا تجود هذه النوعية فى هذه الأراضى ويلجأ المزارعون إلى السوق السوداء للحصول على الأسمدة.
 
وأضاف أبو جبل فى تصريحات خاصة لـجريدة “المال” أن حجم العجز فى الأسمدة يصل إلى 1.5 مليون طن أسمدة آزوتية ويوريا سنويا وأن أهم أسباب عدم إقامة مشروعات جديدة هو عدم موافقة الجهات التنفيذية لمنح تراخيص للمصانع الجديدة بحجة أن هذه المصانع غير صديقة للبيئة ويمكن استخدامها لتصنيع مفرقعات تضر بالمجتمع.
 
وأضاف أن عدم قدرة الدولة على الاستيراد من الخارج بسبب عدم وجود سيولة مالية كافية لدى البنك المركزى وخصوصا مع الانخفاض فى الاحتياطى الخاص للدولار واتجاه الحكومة لتخصيص هذا الاحتياطى للاستيراد مواد خام للصناعة أو مواد غذائية أو غيرها.
 
 

شارك الخبر مع أصدقائك