اقتصاد وأسواق

20 دولارًا تراجعًا فى أسعار الحديد التركى واستقرار «البليت » عند 600 دولار

كتب ــ محمد ريحان : تراجعت أسعار الحديد التركى بواقع 20 دولاراً للطن لتصل إلى نحو 630 دولارا، مقابل 650 دولاراً الأسبوع الماضى، وفقاً لتقرير متابعة الأسعار الذى أصدرته، أمس الثلاثاء، غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات . وكشف التقرير عن…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ــ محمد ريحان :

تراجعت أسعار الحديد التركى بواقع 20 دولاراً للطن لتصل إلى نحو 630 دولارا، مقابل 650 دولاراً الأسبوع الماضى، وفقاً لتقرير متابعة الأسعار الذى أصدرته، أمس الثلاثاء، غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات .


وكشف التقرير عن استقرار أسعار البليت عند المستويات نفسها السابقة وهى 600 دولار للطن، فيما انخفضت أسعار الخردة «المقطعة » إلى نحو 365 دولاراً للطن مقابل 390 دولارا الأسبوع الماضى .

وأشار التقرير إلى ارتفاع أسعار النحاس بواقع 32 دولاراً للطن ليصل إلى نحو 7396 دولارا مقابل 7364 دولاراً الأسبوع الماضى، كما ارتفعت أسعار الألومنيوم بنحو 7 دولارات ليصل سعر الطن إلى 1944 دولاراً مقابل 1937 دولاراً الأسبوع الماضى .

وأرجع سعد الدسوقى، رئيس شركة السيوف لتجارة حديد التسليح، أحد وكلاء حديد «عز » و «بشاى » فى تصريح لـ «المال » هبوط أسعار الحديد التركى إلى زيادة الإنتاج فى استراليا والبرازيل، لافتاً إلى أنه فى حال استمرار التراجع خلال الأسبوعين المقبلين، فإن ذلك سيدفع المصانع المحلية إلى خفض أسعار مبيعاتها من الحديد الشهر المقبل، من أجل قطع الطريق على المستوردين للتعاقد على شحنات جديدة .

وأكد أن السوق المحلية تشهد تراجعاً كبيراً فى المبيعات نتيجة ضعف الاقبال، بسبب حالة عدم الاستقرار السياسى والاقتصادى، لافتاً إلى أن غالبية التجار والوكلاء يبيعون الحديد بأسعار التكلفة – دون هامش ربح – من أجل تنشيط السوق لتوفير السيولة اللازمة . وأوضح الدسوقى أن كميات الحديد التركى المستورد لا تتجاوز 20 ألف طن شهرياً نتيجة هدوء المبيعات خلال الوقت الحالى .

شارك الخبر مع أصدقائك