طاقة

20% تراجع مرتقب فى فاتورة استيراد مصر للغاز

توقع مصدر مسئول فى الشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس"ن انخفاض التكلفة السنوية المرتقبة لاستيراد الغاز الطبيعى بنحو 20%، توازى ما يتراوح بين 500 الى 600 مليون دولار سنويا، نتيجة تراجع الاسعار العالمية للزيت الخام.

شارك الخبر مع أصدقائك

نسمة بيومى :
 
توقع مصدر مسئول فى الشركة القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس”ن انخفاض التكلفة السنوية المرتقبة لاستيراد الغاز الطبيعى بنحو 20%، توازى ما يتراوح بين 500 الى 600 مليون دولار سنويا، نتيجة تراجع الاسعار العالمية للزيت الخام.
 
وانخفضت الأسعار العالمية للزيت الخام، بما يتجاوز 60% من قيمتها التى سجلتها بداية العام الماضى، والتى تجاوزت فيها 100 دولار للبرميل، لتصل وللمرة الأولى منذ 6 سنوات، لمستوى يقل عن 50 دولارا للبرميل.
 
وأكد المسئول في تصريحات لـ”المال” أنه على الرغم من أن انخفاض اسعار الخام العالمى، لم تنعكس مباشرة على أسعار الغاز المسال، إلا إنه من المرتقب ومع استمرار الانخفاضات وزيادة حدتها، أن تتراجع أسعار الغاز المسال نسبيا فى الأسواق العالمية.
 
وكانت “إيجاس” قد كشفت فى تصريحات سابقة لـ”المال” عن أنه بداية من مطلع العام الجارى ستتراوح الاعتمادات المالية المطلوبة، لاستيراد الغاز ما بين 2.5 الى 3 مليار دولار سنويا، موضحا أنه من المرتقب طرح مناقصة عالمية جديدة أمام الدول والشركات المختلفة لتوريد الغاز المسال إلى مصر لمدة 5 سنوات مقبل حتى عام 2019.
 
ولفت المسئول الى أن أسعار الغاز الذى سيتم إستيراده كانت تتراوح بين 15 الى 17 دولار للمليون وحدة حرارية، قبل تراجع الخام عالميا، لاستيراد ما يتراوح بين  170 الى 500 مليون قدم مكعب غاز يوميا، مضيفا أن الأسعار انخفضت حاليا دون مستوى 14 دولار للمليون وحدة حرارية.
 
وقد اقتنصت شركة هوج النرويجية عقد إيجار أول سفينة عائمة، لاستقبال شحنات الغاز الطبيعى المسال المستورد وضخه فى الشبكة القومية للغازات لتغطية احتياجات محطات الكهرباء من الغاز الطبيعى، خلال الفترة المقبلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »