استثمار

2.5 مليار دولار مساعدات يابانية جديدة لدول الشرق الأوسط

أعلن رئيس الوزراء اليابانى شينزو آبى، عن تقديم مساعدات لمصر ومنطقة الشرق الأوسط قيمتها 2.5 مليار دولار خلال الفترة المقبلة، لتنفيذ بعض المشروعات المشتركة، وتطوير البنية التحتية وعدد من المجالات العسكرية. وأضاف أن حكومته تبحث زيادة إجمالى استثماراتها بمصر، وترغب فى المشاركة بفاعليات مؤتمر مصر الاقتصادى، المقرر بشرم الشيخ فى مارس المقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ـ سمر السيد:

أعلن رئيس الوزراء اليابانى شينزو آبى، عن تقديم مساعدات لمصر ومنطقة الشرق الأوسط قيمتها 2.5 مليار دولار خلال الفترة المقبلة، لتنفيذ بعض المشروعات المشتركة، وتطوير البنية التحتية وعدد من المجالات العسكرية. وأضاف أن حكومته تبحث زيادة إجمالى استثماراتها بمصر، وترغب فى المشاركة بفاعليات مؤتمر مصر الاقتصادى، المقرر بشرم الشيخ فى مارس المقبل.

ولفت خلال كلمته بالمؤتمر التاسع للاستثمار والأعمال الذى نظمه مجلس الأعمال المصرى اليابانى أمس إلى أن إجمالى المساعدات التى قدمتها حكومة بلاده للحكومة المصرية، خلال العامين الماضيين بلغ نحو 2.2 مليار دولار.

وأضاف أنه من المقرر أيضاً تقديم قروض ميسرة بقيمة 360 مليون دولار، لتنفيذ مشروعات فى مجالات النقل وتوليد الطاقة المتجددة والجديدة ومترو الأنفاق وإنشاء مشروع للطاقة الحرارية، مؤكداً أن منطقة الشرق الأوسط، ومصر على وجه الخصوص، تمتلك إمكانيات تؤهلها لتحقيق التنمية والتطور، والقدرة على مواجهة التحديات الاقتصادية والتغلب عليها. وأضاف أن اليابان تقدم مساعدات قيمتها 200 مليون دولار للدول التى تعانى من الإرهاب فى منطقة الشرق الأوسط، مشيراً إلى المساعدات التى قدمتها اليابان لبناء المتحف المصرى الكبير الجارى العمل به حالياً، والجامعة اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، ودار الأوبرا المصرية، والمساعدات التى قدمتها لفلسطين والأردن، والمساعدة فى مشروع ممر السلام، والأردن وفلسطين وإسرائيل، ووجه الدعوة للحكومة المصرية للمشاركة فى المؤتمر العالمى الثالث للحد من الكوارث، باليابان فى مارس المقبل.

جدير بالذكر أن وفداً مكوناً من 100 شركة يابانية و30 مستثمراً يابانياً، وصل القاهرة أمس الأول الجمعة، لبحث فرص الاستثمار المشتركة وزيادة التعاون التجارى بين البلدين، والتقى رئيس الوزراء اليابانى، والرئيس عبدالفتاح السيسى للتشاور فى الأمور المشتركة عقب مؤتمر أمس.

وقال رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، إن الشعب المصرى دافع عن هويته أمام ظاهرة الإرهاب، مشدداً على الإجراءات التى تتخذها الحكومة، لتنفيذ خارطة الطريق، والتى بدأت بالدستور وستنتهى بالانتخابات البرلمانية المقررة فى مارس المقبل، وتسعى الحكومة حالياً لتحقيق التنمية الاقتصادية ورفع معدلات النمو من خلال المشروعات التنموية الجارى إعدادها لطرحها فى مؤتمر شرم الشيخ. وأضاف خلال فعاليات الكلمة الافتتاحية للمؤتمر، أن مصر تعتبر اليابان الدولة الأكثر تقدما فى العالم، وهو ما يؤهلها لضرورة البدء فى مشروعات استثمارية بالسوق المحلية، لافتاً إلى مشروعى المتحف المصرى الكبير ودار الأوبرا اللذين تمولهما الحكومة اليابانية.

وأكد أن الاهتمام اليابانى بالمساعدات لمنطقة الشرق الأوسط، سيساهم فى تحقيق السلام والحد من الإرهاب، مشيراً إلى أهمية مساندتها لمصر فى طلب العضوية غير الدائمة فى مجلس الأمن، داعياً الشركات اليابانية للمشاركة فى مؤتمر القمة الاقتصادى، والبدء فى استثمارات بمشروعات محور قناة السويس، والمثلث الذهبى والساحل الشمالى الغربى. وأكد إبراهيم العربى، رئيس مجلس الأعمال المصرى اليابانى، أن الحكومة المصرية عازمة على دفع العلاقات الثنائية مع اليابان، وجذب استثمارات جديدة من خلال الإجراءات التى تعدها حالياً لإصلاح مناخ الاستثمار، وإزالة جميع المعوقات وسرعة إصدار قانون الاستثمار الموحد، وزيادة أعداد السائحين الأجانب التى تزور مصر سنوياً.

شارك الخبر مع أصدقائك