نقل وملاحة

2.3 مليار جنيه إيرادات الهيئة المصرية للسلامة الملاحية

محمود محسنصرح اللواء بحري خالد زهران، رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية للسلامة الملاحية البحرية، بأن الهيئة استطاعت رفع مستوى الأداء، ومواكبة التطور التكنولوجي فى مجال النقل البحري وإبراز اسم مصر فى كافة المحافل الإقليمية والدولية، وذلك بناءًا على توجيهات الدكتور هشام عرفات وزير النقل، ونتيجة للجهذ

شارك الخبر مع أصدقائك

محمود محسن

صرح اللواء بحري خالد زهران، رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية للسلامة الملاحية البحرية، بأن الهيئة استطاعت رفع مستوى الأداء، ومواكبة التطور التكنولوجي فى مجال النقل البحري وإبراز اسم مصر فى كافة المحافل الإقليمية والدولية، وذلك بناءًا على توجيهات الدكتور هشام عرفات وزير النقل، ونتيجة للجهذ المبذول من العاملين. 

ونجحت الهيئة في العام المالي 2016/2017 لأول مرة في تاريخها فى تحقيق إيرادات غير مسبوقة بلغت 2.3 مليار جنيه، والتي تعد أعلى إيراد على مستوى الهيئات العاملة فى مجال النقل البحري.

ولفت زهران إلى أن الهيئة قد حصلت على جائزة أفضل هيئة فى مجال تحقيق أعلى معدل فائض فى الإيرادات للعام المالى 2015/2016، بإجمالي 1.2 مليار جنيه.

وأضاف زهران أن هناك عدد كبير من الإنجازات التي حققتها الهيئة في المجالات المختلفة خلال الفترة السابقة، فعلى الصعيد الدولي حصلت الهيئة على جائزة أفضل هيئة بعد اجتياز مصر للمراجعة الالزامية المنفذة بمعرفة المنظمة البحرية الدولية Imo بنجاح منقطع النظير.

وإلى ذلك أن نجحت الهيئة في تنفيذ عدد من ورش العمل بالتنسيق مع المنظمة الدولية، كما تم إعادة اعتماد السلطة البحرية المصرية من منظمة EMSA فى إصدار الشهادات الخاصة بالربابنة والبحارة لمدة خمسة سنوات قادمة.

وأوضح أن في المجال التكنولوجى تم الانتهاء من المرحلة الأولى من الأرشفة الالكترونية لأكثر من11 مليون مستند ووثيقة ورقية، وتحويلها من نظام الأرشفة الورقية إلى النظام الإلكتروني، ما نال الإشادة الكبيرة من فريق المنظمة البحرية الدولية بهذا الإنجاز.

وقرب الانتهاء من التجهيزات النهائية لإصدار الجواز البحري المميكن والعالي التأمين، مشيرًا إلى وجود خطوات متخذة لإنشاء منظومة إلكترونية متكاملة لخدمة المتعاملين مع الهيئة بنظام الشباك الواحد Single Window، ووجود خطوات متخذة فى إنشاء منظومة متابعة إلكترونية للمساعدات الملاحية فى كل من البحرين المتوسط والأحمر.

وفيما يتعلق بمجال تطوير البنية الأساسية، أشار رئيس هيئة السلامة البحرية إلى قرب الانتهاء من أعمال رفع كفاءة وتطوير العديد من مباني الهيئة بصفة عامة والمبنى الرئيسي للهيئة بصفة خاصة، ليليق بالسلطة البحرية المصرية ومكانة مصر فى المجتمع البحري إقليميًا ودوليًا، والانتهاء من رفع كفاءة كل من فنار رأس التين وفنار رشيد ومبني التفتيش البحري بالسويس وغيرها من الأماكن الأخري بمكاتب الهيئة على مستوي الجمهورية.

وعن جهود الهيئة فى مجال الحفاظ على ممتلكات الدولة، أكد زهران على الانتهاء من إنشاء الإدارة العامة للأراضي وأصول الهيئة بغرض الحفاظ على ممتلكات الهيئة، وإتخاذ الإجراءات القانونية حياّل إسترجاع ممتلكاتها المعتدى عليها وضمها لحيازتها، وحصر وتسجيل أصول الهيئة على مستوى الجمهورية وإعادة تقييم القيمة الإيجارية لمقابل الانتفاع بالأراضى.

وأشاد الدكتور هشام عرفات وزير النقل، بجهود العاملين، ووافق على صرف مكافأة شهر للعاملين بالهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية نتيجة الجهود المبذولة وتحفيزاًً لهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »