استثمار

16 مليار دولار ضمانة مالية تنتظر استقرار الأوضاع السياسية

كتب - عادل البهنساوي:   توقع المهندس محمود بلبع، رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، استمرار المفاوضات مع البنك المركزي، حول الضمانة المالية الحكومية للشركات الخاصة، التي ترغب في تنفيذ محطات الطاقة بنظام الـ»BOO « إلي ما بعد الانتخابات الرئاسية واستقرار…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – عادل البهنساوي:
 
توقع المهندس محمود بلبع، رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، استمرار المفاوضات مع البنك المركزي، حول الضمانة المالية الحكومية للشركات الخاصة، التي ترغب في تنفيذ محطات الطاقة بنظام الـ»BOO « إلي ما بعد الانتخابات الرئاسية واستقرار الأوضاع السياسية.
 
وأشار لـ»المال« إلي أن المفاوضات يبدو أنها ستطول علي غير المتوقع، بسبب الشروط التي طلبها البنك المركزي من الوزارة، لافتاً إلي أن »القابضة« أرسلت هذه الشروط إلي الاستشاري المالي لمشروع ديروط لدراستها وإعداد الرد الخاص بها.
 
وقال بلبع: أعتقد أننا لن نحصل علي هذه الضمانة إلا بعد استقرار الأوضاع السياسية، لأن أياً من المسئولين بالدولة لا يرغب في عمل شيء في الوقت الحالي، وأشار إلي أن قيمة الضمانة تصل إلي 25 مليون دولار شهرياً و16 مليار دولار طيلة عقد محطة ديروط الذي يصل إلي 20 عاماً.

 
وأضاف أن الوزارة طبقت أسعار الكهرباء الجديدة للمصانع ابتداء من أول يناير الماضي، متوقعاً تحصيل 80 مليون جنيه كل شهر جراء الزيادات الجديدة.

 
وقال بلبع إن الوزارة مستعدة لمنح الكهرباء للتراخيص الاربعة القديمة، للحديد والأسمنت، شرط حصولها علي تأكيدات رسمية من هيئة التنمية الصناعية بالموافقة علي توصيل الكهرباء، وهو ما لم يحصل عليه أي مصنع حتي الآن، لافتاً إلي أن الطاقة متوافرة شرط استيفاء الأوراق المطلوبة لمدها.

 
وتوقع استقرار التيار الكهربائي خلال الصيف المقبل، مشيراً إلي أن إجمالي الطاقة المنتجة ستصل إلي 26 ألف ميجاوات، بما يكفي الاستهلاك المطلوب خلال الصيف الحالي مع وجود فائض، لافتاً إلي أنه تم تشغيل محطة 6 أكتوبر الجديدة علي خط 66 كيلو فولت، كما أن محطة غرب دمياط جاهزة للتشغيل حالياً، وتنتظر موافقة الأهالي علي تركيب الأبراج الحاملة للطاقة داخل أراضيهم لعبور الخط إلي الشبكة الموحدة.

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »