استثمار

152 مليون دولار من الوكالة الفرنسية لدعم أعمال المخلفات والسياحة البيئية

ياسمين فؤاد: أتوقع الصرف خلال أيام

شارك الخبر مع أصدقائك

نجحت وزارة البيئة فى الحصول على  تمويلات جديدة بقيمة 152 مليون دولار، بالإضافة إلى 20 مليون يورو لدعم برامج حماية البيئة، وخفض الانبعاثات الحرارية، والقضاء على السحابة السوداء، وتوفير الدعم الفنى والمالى لمنظومة المخلفات.

وقالت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، إن الوكالة الفرنسية للتنمية – AFD وافقت على توفير تمويلات بقيمة 152 مليون دولار لدعم برامج منظومة المخلفات، ومشروعات السياحة البيئية، متوقعه بدء الصرف خلال أيام.

وأضافت فى تصريحات لعدد محدود من الصحفيين، أمس، أن التمويلات تهدف لدمج القطاع غير الرسمى فى منظومة المخلفات، ومنح الفرصة للقطاع الخاص لإدارتها من المنبع إلى مصانع التدوير، لافتة إلى أن المنحة تتضمن الترويج السياحى للمحميات الطبيعية.

 وأكدت أن الوزارة حصلت الأسبوع الماضى على تمويلات جديدة بقيمة 20 مليون يورو، منحة من الاتحاد الأوربى لدعم برامج الشباب صديقة البيئة، وتمويل المشروعات الصغيرة المتوافقة بيئياً.

وأضافت أن هناك 3 مشروعات تعمل عليها الوزارة للحد من تغييرات المناخ والترويج للسياحة البيئية، وهى: مشروع البلاغ الوطنى الرابع، ودمج التنوع البيولوجى فى السياحة البيئية، بالإضافة إلى مشروع دعم المشاركة الشعبية للاتفاقيات البيئية.

وأوضحت أن البرامج تأتى بالتعاون مع وزارتى البيئة بألمانيا وفرنسا، ومختلف دول العالم. 

كانت وزارة البيئة قد قدمت مطلع يناير الماضى 25 مليون دولار منح وقروض ميسرة لثلاث شركات تعمل بقطاع الأسمدة، هى شركة النصر للأسمدة والصناعات الكيماوية – سيمادكو بمحافظة السويس، والشركة المصرية للأملاح والمعادن – إميسال بمحافظة الفيوم، وشركة الإسكندرية للزيوت المعدنية – أموك، كدعم من الوزارة لمساعدتها على التغلب على المشكلات البيئية، وتحقيقاً للتوافق البيئى.

يأتى ذلك تنفيذاً لبرنامج التحكم فى التلوث الصناعى، وللمساهمة فى تنفيذ برنامج وزارة البيئة ومجموعة من مؤسسات التمويل الدولية، وهى: الاتحاد الأوروبى – EU، وبنك التعمير الألمانى – KFW، وبنك الاستثمار الأوروبى – EIB، والوكالة الفرنسية للتنمية – AFD.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »