اقتصاد وأسواق

“15 مايو ” تبدأ في تحويل المخلفات البلاستيكية إلى سولار

كتب - بدور ابراهيم

أعلن المهندس على رشاد، رئيس جهاز مدينة 15 مايو، أن المدينة ستبدأ عقد اجتماع بين الفريق البحثي التابع لمعهد بحوث البترول، الذى نجح في  تحويل النفايات البلاستيكية، إلي منتجات بترولية، وبين مسئولى الجهاز، وعدد من مستثمرى مدينة 15 مايو، لوضع التوصيات الأخيرة للبدء في إنتاج السولار من مخلفات البلاستيك وإطارات السيارات المستهلكة.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – بدور ابراهيم

أعلن المهندس على رشاد، رئيس جهاز مدينة 15 مايو، أن المدينة ستبدأ عقد اجتماع بين الفريق البحثي التابع لمعهد بحوث البترول، الذى نجح في  تحويل النفايات البلاستيكية، إلي منتجات بترولية، وبين مسئولى الجهاز، وعدد من مستثمرى مدينة 15 مايو، لوضع التوصيات الأخيرة للبدء في إنتاج السولار من مخلفات البلاستيك وإطارات السيارات المستهلكة.

 ويهدف تحويل المخلفات البلاستيكية إلى سولار، للقضاء على المخلفات الناتجة من المنازل والمصانع، لخدمة المدن الجديدة، على أن تكون نقطة الانطلاق من مدينة 15 مايو.

وقال “رشاد” في تصريحات صحفية، إن الفريق البحثى لمعهد بحوث البترول، اختار مدينة 15 مايو، بسبب كثرة مصانع البلاستيك بها، والتى يتسبب البعض منها فى مشاكل تلوث بيئى، بسبب حرق المخلفات، موضحاً أن ذلك يتم خارج كردون المدينة، ولكن يؤثر ذلك على المدينة بفعل الرياح.

وأضاف: “في إطار اهتمام الدولة بالبحث عن مصادر بديلة للطاقة، نجح الفريق البحثي التابع لمعهد بحوث البترول، في تحويل النفايات البلاستيكية إلي منتجات بترولية، واتفق الجهاز مع الفريق ومجموعة من مستثمرى المدينة، ومجموعة من ممثلي الجهات المعنية ذات الصلة، على عقد اجتماع، لوضع التوصيات الأخيرة نحو البدء في إنتاج السولار، من مخلفات البلاستيك، وإطارات السيارات المستهلكة، للقضاء على المخلفات الناتجة من المنازل وذلك لخدمة المدينة”.

وأكد “رشاد” أنه من المقرر أن تكون مدينة 15 مايو، هي أول المدن العمرانية التي سيتم تفعيل هذا المشروع بها، من قبل مستثمري المدينة، مشيراً إلى أنه سيتم تبني خطة، لاكتفاء كل مدينة جديدة بمصادرها الذاتية من الطاقة، من خلال تدوير المخلفات سالفة الذكر، وخروجها من المنظومة العامة للدولة للتخفيف من دعم مشتقات الطاقة وخصوصا السولار.

شارك الخبر مع أصدقائك