طاقة

15 شركة تتنافس على محطة شمسية غرب النيل

- بطاقة 200 ميجاوات وتكلفة 3.5 مليار جنيه - تأجيل تلقى عروض 13 تحالف لمشروع «رياح» بقدرة 250 ميجاوات إلى نهاية مايو  عمر سالم   تتقدم 15 شركة عالمية ومحلية، بعروضها الفنية والمالية الأسبوع الجارى، إلى الشركة المصرية لنقل الكهرباء، للمنافسة على مناقصة إنشاء محطة طاقة شمسية بقد

شارك الخبر مع أصدقائك

– بطاقة 200 ميجاوات وتكلفة 3.5 مليار جنيه

– تأجيل تلقى عروض 13 تحالف لمشروع «رياح» بقدرة 250 ميجاوات إلى نهاية مايو

 عمر سالم
 
تتقدم 15 شركة عالمية ومحلية، بعروضها الفنية والمالية الأسبوع الجارى، إلى الشركة المصرية لنقل الكهرباء، للمنافسة على مناقصة إنشاء محطة طاقة شمسية بقدرة 200 ميجاوات بنظام B.O.O «البناء والتشغيل والتملك»، غرب النيل فى صعيد مصر.

وكشف مصدر مسئول فى «المصرية لنقل الكهرباء» – فى تصريحات لـ«المال» – عن أن الشركات المتقدمة تتضمن تحالف «السويدى إليكتريك – آى دى إف» و«إينربال» العالمية و«فيرست سولار» و«أوراسكوم» للإنشاءات، و«سكاتك سولار»، و«سى بى بى»، و«مصدر» الإماراتية، و«أكوا باور».

اقرأ أيضا  السفارة البريطانية تنظم ندوة لاستكشاف الشركات الإنجليزية فرص قطاع الطاقة بمصر

وأضاف أن استثمارات المشروع تصل لنحو 3.5 مليار جنيه، مشيرا إلى أن الوزارة انتهت من الدراسات الخاصة بالمسح الطبوغرافى و«الجيوتقنى» لأرض لموقع الأرض فى غرب النيل، وستتولى الشركة المصرية لنقل الكهرباء، شراء الطاقة المنتجة من المحطة، ونقلها إلى مراكز الأحمال لمدة 20 عاما حسب الاتفاقية الموقعة.

وقد تم تأجيل تلقى العروض من الشركات أكثر من مرة، بسبب رغبة مسئولى وزارة الكهرباء فى إتمام التعاقدات الخاصة بمشروعات تعريفة التغذية أولا، ثم النظر فى المناقصات التنافسية. 

اقرأ أيضا  «الكهرباء» تشارك بمبادرة حياة كريمة عبر تطوير شبكات المنيا وأسيوط والوادي الجديد

فى السياق ذاته، كشف المصدر عن أنه من المقرر أيضا تلقى الشركة المصرية العروض الخاصة بمحطة رياح غرب النيل، بقدرة 250 ميجاوات بنظام «B.O.O»، إلى نهاية مايو المقبل، بدلا من مارس الماضى.

وأضاف أن نحو 13 تحالفا عالميا ومحليا تأهلوا فى مناقصة سابقة الخبرة الخاصة بالمشروع، وتم الطرح عليهم، ومن المقرر أن يتقدموا بعروضهم المالية والفنية الخاصة، تمهيدا لتحليلها وإعلان التحالف الفائز خلال الربع الثالث من العام الجارى.

وأشار إلى أن استثمارات المشروع تتخطى 200 مليون يورو، ومن المقرر أن تقوم الشركة المصرية لنقل الكهرباء، بشراء الطاقة المنتجة منه.

اقرأ أيضا  شنايدر إلكتريك : مصر تستهدف التحول لمركز اتصالات إقليمي وعالمي

وكان الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة، قال إن مصر تعد حالياً من أكبر دول أفريقيا والشرق الأوسط جذباً للاستثمار بالطاقة المتجددة نتيجة الحوافز التي تم اقرارها لهذا النشاط.

ويعد المشروع ضمن الخطة الخمسية لوزارة الكهرباء «2017-2012» التى تستهدف مشاركة القطاع الخاص فى تنفيذ %67 من المشروعات التى وضعها القطاع، لإضافة حوالى 3500 ميجاوات، منها 2800 ميجاوات بتكنولوجيا المركزات الشمسية، و700 ميجاوات من الخلايا الفوتوفلطية، ضمن إستراتيجية الوزارة للوصول بمساهمة الطاقات المتجددة إلى %20 من إجمالى الطاقة الكهربائية المنتجة بحلول عام 2020.  

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »