اقتصاد وأسواق

15 دولارًا تراجعًا فى أسعار البليت والحديد التركى

المال - خاص شهدت أسعار الحديد التركى وخام البليت تراجعا بنحو 15 دولارا، أمس ليصل سعر الحديد التركى الى 600 دولار مقابل 615 دولارا للطن الأسبوع الماضى، كما تراجع البليت الى 565 دولارا مقابل 580 دولارا وفقا لتقرير غرفة الصناعة…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص

شهدت أسعار الحديد التركى وخام البليت تراجعا بنحو 15 دولارا، أمس ليصل سعر الحديد التركى الى 600 دولار مقابل 615 دولارا للطن الأسبوع الماضى، كما تراجع البليت الى 565 دولارا مقابل 580 دولارا وفقا لتقرير غرفة الصناعة المعدنية باتحاد الصناعات .



ووصف محمد سليمان، مدير الشركة الشرقية لاستيراد وتجارة مواد البناء، تراجع سعر البليت والحديد التركى بالأمر الطبيعى نتيجة انخفاض الطلب عليهما عالميا من جانب الأسواق الخارجية المستوردة لهما خلال الشهر الحالى .

وأضاف أن سوق حديد التسليح المحلية تعانى حالة من الهدوء فى الطلب خلال المرحلة الراهنة نتيجة تراجع نشاط المقاولات وعدم طرح وزارة الإسكان مشروعات بناء كبرى، تساعد على تحريك السوق .

وقال رجب معبد، أحد وكلاء حديد التسليح، إن هناك وفرة فى المعروض من الحديد المحلى نتيجة انخفاض الطلب على منتجات الحديد من جانب قطاع المقاولات .

وتوقع اتجاه الشركات المحلية الى تثبيت أسعار بيع منتجاتها من الحديد أو خفضها بواقع 100 جنيه على خلفية تراجع أسعار الحديد التركى وخامات البليت وكذلك حالة الهدوء المسيطرة على المبيعات .

وأضاف أن أسعار الحديد المحلى فى السوق تتراوح ما بين 4550 و 4570 جنيها للطن حسب نوع الحديد والشركة المنتجة .

وأوضح سمير نعمان، مدير المبيعات بشركة عز لحديد التسليح، أن مصانع الشركة تعمل بكامل طاقتها الانتاجية، نافيا ما يتردد بأن المصانع خفضت انتاجها بسبب ركود السوق .

وأكد طلب الوكلاء لحصصهم من حديد التسليح كاملة دون نقص، مشيرا الى أن الحديد يتحمل فترة تخزين طويلة، مما يتيح لشركات التشييد والبناء شراءه فى الوقت الحالى بسعر منخفض وتخزينه لحين عودة سوق البناء لنشاطها المعتاد .

شارك الخبر مع أصدقائك