اقتصاد وأسواق

136 دولاراً ارتفاعاً في أسعار النحاس.. واستقرار الحديد التركي عند 600 دولار

محمد ريحان: شهدت أسعار خامات النحاس ارتفاعا بقيمة 136 دولارا، ليصل سعر الطن إلي 8112 دولارا للطن نهاية الأسبوع الماضي مقابل 7976 دولارا للطن بداية الشهر الحالي،وفقا لتقرير متابعة الأسعار الذي أصدرته غرفة الصناعات المعدنية اليوم. وكشف التقرير عن زيادة…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد ريحان:

شهدت أسعار خامات النحاس ارتفاعا بقيمة 136 دولارا، ليصل سعر الطن إلي 8112 دولارا للطن نهاية الأسبوع الماضي مقابل 7976 دولارا للطن بداية الشهر الحالي،وفقا لتقرير متابعة الأسعار الذي أصدرته غرفة الصناعات المعدنية اليوم.

وكشف التقرير عن زيادة أسعار الألومنيوم بقيمة 5 دولارات، لتصل الي 2102 دولار للطن مقابل 2097 دولارا للطن،كما ارتفعت اسعار الزنك بقيمة 21 دولارا ليصل سعر الطن الي 2046 دولارا للطن مقابل 2025 دولارا.

وارتفعت أسعار خامات الرصاص بقيمة 14 دولارا ليصل سعر الطن الي 2258 دولارا للطن مقابل 2244 دولارا.

وأوضح التقرير ارتفاع أسعار كل من  الخردة “المقطعة” ومكورات الحديد  بنحو 5 دولارات لكل منهما، لتصل الأولي  إلي 377 دولارا للطن نهاية الأسبوع الماضي مقابل 372 دولارا للطن بداية الشهر الحالي،بينما وصلت أسعار الأخيرة إلي 150 دولارا للطن مقابل 145 دولارا.

كما ارتفعت أسعار لفائف الصلب المسطح علي الساخن بقيمة 10 دولارات لتصل الي 540 دولارا للطن مقابل 530 دولارا.

وكشف التقرير عن تراجع أسعار خامات البليت بقيمة 5 دولارات لتصل الي 545 دولارا للطن نهاية الاسبوع الماضي، مقابل 550 دولارا للطن بداية الشهر الحالي،بينما استقرت أسعار الحديد التركي عند نفس المستويات السابقة وهي 600 دولار للطن.

وقال محمد سيد حنفي، مدير عام غرفة الصناعات المعدنية،إن أسعار الخامات غير الحديدية مثل الألومنيوم والنحاس والرصاص والزنك تواصل الارتفاع منذ منتصف الشهر الماضي نتيجة وجود طلب عليها عالميا.

وأشار إلي أن غالبية المصانع المحلية المنتجة للألومنيوم والكابلات والحنفيات والأواني، تعتمد بشكل كبير علي خامات النحاس والألومنيوم،لافتا إلي أنه في حال استمرار الزيادة خلال الفترة المقبلة فإن ذلك سيكون له انعكاس علي أسعار المنتجات في السوق المحلية، خاصة أن الغالبية العظمي من المصانع المحلية تعتمد علي استيراد هذه الخامات من الخارج.

وأوضح أن أي زيادة في أسعار مدخلات الإنتاج تترتب عليها زيادة في التكلفة الانتاجية وبالتالي سترتفع الأسعار النهائية للمنتجات.

شارك الخبر مع أصدقائك