نقل وملاحة

13 مليون يورو إيرادات DHL خلال الربع الثالث

مدير الشركة: «التعويم» فى مصلحة الشركات.. وتأثرنا بسبب السوق السوداء دعاء محمود قال أحمد الفنجرى، المدير العام لشركة DHL إكسبريس مصر، إن الشركة حققت إيرادات بنحو 13 مليونًا و862 ألف يورو، خلال الربع الثالث من العام المالى الحالى، بحجم أرباح يصل إلى 755 ألف يورو. وأضاف الفنجرى، فى حوا

شارك الخبر مع أصدقائك

مدير الشركة: «التعويم» فى مصلحة الشركات.. وتأثرنا بسبب السوق السوداء

دعاء محمود

قال أحمد الفنجرى، المدير العام لشركة DHL إكسبريس مصر، إن الشركة حققت إيرادات بنحو 13 مليونًا و862 ألف يورو، خلال الربع الثالث من العام المالى الحالى، بحجم أرباح يصل إلى 755 ألف يورو.

وأضاف الفنجرى، فى حوار، لـ”المال”، أن شركته تستهدف ضخ نحو مليار جنيه استثمارات بالسوق المصرية خلال الفترة المقبلة، موضحًا أنه فى انتظار الحصول على الموافقات اللازمة للبدء فى هذه الخطة، والتى تتضمن تدشين مركز توزيع مصغَّر بمصر، والمقرَّر أن يستحوذ على %80 من حجم الاستثمارات المستهدفة.

وأكد أن الشركة تسعى لأن تصبح مصر مركز تجميع وتوزيع لها خلال الفترة المقبلة، ليكون المركز الجديد المحور الرئيسى للتوزيع فى أفريقيا والشرق الأوسط، إذ يعمل على تعزيز عمليات الفرز وإعادة تصدير الشحنات الواردة من أوروبا لدول المنطقة.

ولفت إلى أن الشركة عقدت شراكة مع وزارة التخطيط برئاسة أشرف العربي؛ للترويج لرؤية مصر فى التنمية من خلال وضع لوجو «مصر 2030» على الطرود التى يتم تسليمها للخارج.

ونوَّه بأن المبادرة تشمل الدعاية لمصر عالميًّا لتشجيع السياحة، عبر الرسائل والطرود بمختلف أحجامها، والتى تنقلها الشركة من وإلى عملائها فى جميع أنحاء العالم، والتى من المقرر أن تحمل أغلفتها صورًا للمعالم السياحية والتاريخية المصرية الرائعة وشعارات تستهدف كل مجال منها.

وذكر الفنجرى أن مصر سوق مهمة ومتميزة، ويسهم موقعها الجغرافى والاستراتيجى ومصادرها الطبيعية والبشرية، فى تعزيز إمكانات نموها وتنميتها، لذلك تسعى شركة دى إتش إل للتعرف على هذه الإمكانيات، “وتركيز مجهوداتنا لجعل مصر بوابة أفريقيا”.

فى سياق متصل قال إن شركته أطلقت خدمة جديدة مؤخرًا فى 15 منطقة بالشرق الأوسط، وهي: تسليم الطرود فى اليوم التالى The next day، كما يحدث داخل مصر، موضحًا أن هذه المناطق هي: الكويت، والدوحة، وجدة، والرياض، ومكة، والدمام، ومسقط، وبيروت، ودبى، وأبو ظبى، والشارقة، وجبل على، والبحرين، والخرطوم.

وعن تأثر أعمال الشركة بقرار الحكومة تعويم سعر الصرف، أكد أن التعويم لم يؤثر على الشركة حتى الآن، لكن التأثر كان بسبب سعر السوق السوداء الذى تسبَّب فى عدم قدرة الشركة على وضع أسعار “مضبوطة”- وفق تعبيره- للسوق، فى ظل أنها شركة عالمية وتلتزم بالسعر الرسمى.

وشدَّد على أن قرار التعويم فى مصلحة الشركات؛ لأنه سوف يفيدها فى المستقبل لتحويل مصاريفها، نافيًا سعى شركته لفرض أى زيادات على أسعار الشحن، فالتكلفة والمحاسبة بالدولار.

على صعيد آخر أكد الفنجرى أن الشركة قامت بشراء نحو 42 عربة جديدة لتنضم للأسطول البرى للشركة، مشيرًا إلى أن هناك خطة لزيادة أسطول الشركة سنويًّا، لكن تلك الزيادة مرهونة بحجم العملاء الجدد، وحجم البضائع؛ لتلبية خدمة متكاملة وعلى مستوى عال من الجودة والراحة للعميل.

وأوضح أنه خلال أغسطس 2014 قامت الشركة بإنشاء أول مركز لوجيستى بقرية البضائع فى مطار القاهرة الدولى باستثمارات بلغت 56 مليون دولار على مساحة 10 آلاف متر، متابعًا أنه يتم تدوير قرابة 60 ألف شحنة يوميًّا، و2500 شحنة فى الساعة الواحدة.

وتابع: كما افتتحت الشركة خلال العام الحالى مركزًا جديدًا لها بالإسكندرية، باستثمارات تصل إلى 1.04 مليون دولار على مساحة 1300 متر مربع.

يُشار إلى أن “دى إتش إل” رائدة عالميًّا فى قطاع اللوجيستيات من خلال تسليم الطرود محليًّا ودوليًّا، والشحن الجوى والبحرى، وتمتلك ما يَقرب من 30 فرعًا موزَّعة على مستوى أنحاء الجمهورية، وأهم ما يميزها شبكة الفروع التابعة لها، والتى تغطى ما يزيد على 220 دولة، ويعمل فيها حوالى 340 ألف موظف بمختلف أنحاء العالم.

كما تقدِّم الشركة حلولًا متخصصة للأسواق والصناعات النامية، مثل التجارة الإلكترونية والتكنولوجيا وقطاع الطاقة والسيارات وتجارة التجزئة، وتُعَدّ الشركة جزءًا من مجموعة دويتشه بوست دى إتش إل، وقد حققت المجموعة إيرادات تزيد على 59 مليار يورو خلال العام الماضى.

شارك الخبر مع أصدقائك