اقتصاد وأسواق

120 مليار جنيه دعمًا للمواد البترولية بنهاية العام المالى

إعداد - خالد بدرالدين توقع أسامة كمال، وزير البترول أن يتجاوز دعم المواد البترولية 120 مليار جنيه مع نهاية السنة المالية 2013/2012 ، بعد أن بلغ الدعم 28 مليار جنيه خلال الربع الأول من هذه السنة المالية، بالمقارنة بحوالى 115…

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد – خالد بدرالدين

توقع أسامة كمال، وزير البترول أن يتجاوز دعم المواد البترولية 120 مليار جنيه مع نهاية السنة المالية 2013/2012 ، بعد أن بلغ الدعم 28 مليار جنيه خلال الربع الأول من هذه السنة المالية، بالمقارنة بحوالى 115 مليار جنيه خلال السنة المالية الماضية

وذكر الوزير، فى مقابلة مع وكالة «رويترز » ، أن الحكومة تخلت عن فكرة توزيع اسطوانات البوتاجاز بالكوبونات، وستعتمد على نظام البطاقات الذكية لتوفير الدعم لمستحقيه، ولكنه لم يحدد متى سيبدأ ذلك، وإن كان الوزير يطالب بتطبيق هذا النظام بسرعة لأن الدعم المعتمد فى الميزانية الحالية يبلغ 70 مليار جنيه فقط .

وحذر الوزير من أنه إذا لم تتم إعادة هيكلة منظومة دعم المواد البترولية بأسرع ما يمكن، فإن الاقتصاد المصرى سيواجه أزمة خطيرة، وإن كان إصلاح هذه المنظومة لن يتم إلا بعد الانتهاء من الدراسات وإجراء حوار مجتمعى بشأن هذه القضية، ولم يحدد أيضاً إطاراً زمنياً لذلك .

وأكد أسامة كمال أن من لا يمتلك بطاقة تموين سيتم إصدار بطاقة ذكية له، وستكون هناك مدة كافية لجميع المواطنين لتوفيق أوضاعهم، حتى يستحقوا الدعم قبل تطبيق المنظومة الجديدة لإعادة ترشيد الدعم . وتعتمد هذه المنظومة على أن كل من يمتلك سيارة واحدة بقوة محرك لا تزيد على 1600 سى سى يستحق الدعم، وكل من يمتلك سيارة تاريخ صنعها قبل 1995 وسعتها أكبر من 1600 سى سى ستتم معاملته على أن سعة سيارته 1600 سى سى، ولكن أصحاب عربات التوك توك والميكروباص لابد أن تكون لديهم تراخيص حتى يحصلوا على الدعم الجديد، وكذلك الفلاح لابد من إثبات حيازته للأرض الزراعية وملكية الجرار .

شارك الخبر مع أصدقائك