أسواق عربية

11,427 مليار دولار حجم الصادرات العربية للبرازيل 2014

تشهد حركة التبادل التجاري بين البرازيل والدول العربية مستويات نمو عالية في مختلف القطاعات والمجالات الحيوية، وذلك ينعكس بشكلٍ واضحٍ في الارتفاع الملحوظ في حجم الصادرات العربية إلى البرازيل والذي بلغ 11,427 مليار دولار أمريكي خلال العام الماضي، وفقاً للتقرير الأخير الصادر عن "الغرفة التجارية العربية البرازيلية" (ABCC)، وارتكزت معظم هذه الصادرات على منتجات اللدائن والألمنيوم والمواد الكيماوية العضوية والوقود المعدني والنفط والأسمدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص :
 
تشهد حركة التبادل التجاري بين البرازيل والدول العربية مستويات نمو عالية في مختلف القطاعات والمجالات الحيوية، وذلك ينعكس بشكلٍ واضحٍ في الارتفاع الملحوظ في حجم الصادرات العربية إلى البرازيل والذي بلغ 11,427 مليار دولار أمريكي خلال العام الماضي، وفقاً للتقرير الأخير الصادر عن “الغرفة التجارية العربية البرازيلية” (ABCC)، وارتكزت معظم هذه الصادرات على منتجات اللدائن والألمنيوم والمواد الكيماوية العضوية والوقود المعدني والنفط والأسمدة.
 
ووفقا للتقرير جاءت كل من المملكة العربية السعودية والجزائر والمغرب والكويت والعراق ضمن قائمة الدول العربية الأكثر تصديراً إلى البرازيل، حيث استحوذت السعودية على حصّة الأسد من إجمالي الصادرات العربية إلى الدولة بواقع 3,299.25 مليار دولار في العام الماضي بزيادة نسبتها 3 بالمائة عن 3,194.22 مليار دولار في العام السابق له.

وفي المقابل، سجّلت الواردات البرازيلية من الكويت إرتفاعاً بنسبة 18 بالمائة خلال العام 2014، لتصل إلى 1,205 مليار دولار بعد أن بلغت 1,016 مليار دولار في العام 2013، في حين حقّقت الصادرات العُمانية إلى الدولة قفزةً هائلةً بنسبة 275 بالمائة من 64,76 مليون دولار في 2013 إلى 243 مليون دولار في العام الماضي، كما وسجلت صادرات الامارات الىى البرازيل حوالي 500 مليون دولار في العام 2014. 
 
وقال الدكتور ميشيل حلبي، الأمين العام والمدير التنفيذي لـ “الغرفة التجارية العربية البرازيلية”: “يجمع بين البرازيل والدول العربية تاريخٌ طويلٌ من العلاقات التجارية والشراكات المتينة التي تشهد نمواً مطرداً عاماً بعد عام، ففي العام الماضي، حقّقت الصادرات من الدول العربية وخاصةً دول مجلس التعاون الخليجي إلى البرازيل زيادةً كبيرةً في مختلف المجالات مع استحواذ منتجات الأسمدة والوقود المعدني والنفط على الحصّة الأكبر من هذه الصادرات، وبدورنا، نؤكّد في “الغرفة التجارية العربية البرازيلية” على التزامنا بمواصلة تقديم الدعم الإستراتيجي الكامل لترسيخ أواصر العلاقات التجارية بين الطرفين، ونحن نتطلّع في العام الجاري إلى تنظيم سلسلةٍ من الإجتماعات الثنائية بين التجار العرب والبرازيليين في سبيل فتح آفاق جديدة للعمل التجاري والدخول في مجالات جديدة”.
 
وارتفعت الصادرات العربية من المواد الكيماوية العضوية إلى البرازيل بنسبة 266 بالمائة من 11 مليون دولار في العام 2013 إلى 40.09 مليون في العام الماضي، تلتها منتجات الألمنيوم التي سجّلت زيادةً كبيرةً بواقع 129 بالمائة لتصل إلى 49.64 مليون دولار. كما بلغت قيمة الصادرات العربية من اللدائن إلى البرازيل 282.66 مليون دولار بزيادة قدرها 57 بالمائة، في حين نمت منتجات الأسمدة بواقع 2.29 بالمائة لتصل إلى 1,867.52 مليون دولار.
 
وتسعى “الغرفة التجارية العربية البرازيلية” منذ تأسيسها قبل 62 عاماً إلى ترسيخ التحالفات الاستراتيجية القائمة وخلق المزيد من الفرص التجارية بين الشركات العربية والبرازيلية، وتواصل الغرفة حالياً سعيها الحثيث للارتقاء بمستوى التبادل الإقتصادي والثقافي والسياحي بين الدول العربية والبرازيل ودعم تدفّق المعلومات بين الطرفين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »