استثمار

110 ملايين جنيه تكلفة تطوير ماكينات «مصنع 200 الحربى» خلال عامين

المهندس رفيق رزق لـ«المال»:

شارك الخبر مع أصدقائك

 أكد المهندس رفيق رزق رئيس مجلس إدارة مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربى)، أنه يعمل دائمًا على تطوير ماكيناته ضمن خطة وزارة الإنتاج الحربى لتطوير خطوط إنتاج الأسلحة والذخيرة وكذلك المنتجات المدنية لتواكب أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا العالمية.

 وكشف – فى تصريحات خاصة لـ «المال»- أن المصنع طور 3 ماكينات العام المالى الماضى بتكلفة استثمارية بلغت 40 مليون جنيه، ويعمل العام الحالى على تطوير آلات إنتاج أخرى بقيمة 70 مليونًا، ليسجل إجمالى استثمارات التطوير خلال العامين 110 ملايين.

اقرأ أيضا  الهند تطرح فرصا استثمارية ضخمة أمام الشركات المصرية

وكان من أبرز إنجازات «الإنتاج الحربى» فيما يتعلق بالمشروعات الاستثمارية التى تم الانتهاء منها خلال الفترة من يونيو2014 حتى يونيو2021 تنفيذ 75 مشروعًا منها تصميم وتصنيع وإنتاج العربات المدرعة ST-500 وسيناء 200.

وبدأت مصر فى إنشاء مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات التابع للهيئة القومية للإنتاج الحربى عام 1987 بمنطقة أبو زعبل على مساحة 660 فدانًا، وبدأ إنتاجه عام 1992 وذلك فى ضوء الاتفاق بين مصر وأمريكا للإنتاج المشترك لدبابة القتال الرئيسية «M1A1 Abram» وهو يعنى بشكل أساسى بتلبية احتياجات القوات المسلحة من دبابات ومدرعات ومركبات وغيرها من المعدات العسكرية.

اقرأ أيضا  منها البنية التحتية والطاقة.. السيسي ورئيس وزراء إسبانيا يبحثان تعظيم التعاون في عدة مجالات

وتتمثل أبرز الأنشطة المدنية التى يشارك فيها (مصنع 200 الحربي) فى عدد من المشروعات هى: الأتوبيسات الكهربائية، وإنتاج خزانات التطهير والتعقيم المستخدمة فى تطهير وتعقيم الشوارع والميادين والمنشآت الحيوية والعامة لمواجهة جائحة كورونا، وتنفيذ أعمال الإنشاءات المعدنية للمصانع، وتصنيع عربات الطعام المستخدمة فى مشروعات تشغيل الشباب، وتصنيع خزانات الوقود واللوادر وعربات إطفاء الحريق.

اقرأ أيضا  احتفاء وإشادة دولية باحتفالية «الأقصر.. طريق الكباش»

وتشمل منتجاته أيضًا كبائن التعقيم، وتجهيز عربات الشرطة، وعربة نقل الأموال، ومقطورة نقل متعددة الأغراض حمولة «25 إلى 40 طن»، والساتر الواقى من الرصاص، والأسوار السلكية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »