طاقة

11 شركة عالمية تستعد لتقديم سابقة الخبرة لمحطة رياح جبل الزيت

❐ عبدالرحيم: توقيع عقد سيمنس خلال الربع الثالث من العام.. وسعر الشراء سبب التأخيرعمر سالمحددت هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، نهاية مايو الجاري، لتلق عروض «سابقة الخبرة» من 11 شركات عالمية، للمنافسة على إنشاء محطة رياح جبل الزيت، بقدرة 250 ميجاوات.وقال مصدر مسئول فى تصريحات لـ«

شارك الخبر مع أصدقائك

❐ عبدالرحيم: توقيع عقد سيمنس خلال الربع الثالث من العام.. وسعر الشراء سبب التأخير

عمر سالم

حددت هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، نهاية مايو الجاري، لتلق عروض «سابقة الخبرة» من 11 شركات عالمية، للمنافسة على إنشاء محطة رياح جبل الزيت، بقدرة 250 ميجاوات.

وقال مصدر مسئول فى تصريحات لـ«المال»، إن أبرز الشركات اشترت كراسة شروط سابقة الخبرة الخاصة بالمشروع، الذى من المرتقب أن يصل استثماراته لـ 250 مليون يورو، هي «فيستاس»، و«أكسيونا»، و«سيمنس»، بسعر 500 يورو للكراسة.

وأوضح أنه من المقرر أن تقوم الوكالة الفرنسية للتنمية «AFD»، وبنك التعمير الألمانى، والاستثمار الأوروبى، وجهات تمويلية دولية أخرى، ويكون المشروع مملوكاً لهيئة االطاقة الجديدة والمتجددة.

وأشار إلى أن المشروع من المقرر أن ينفذ خلال 3 أعوام، على أن يكون هناك فترة ضمان تصل إلى 3 أعوام، على أن تنشأ محطة محولات بقدرة 220 كيلو فولت، وألا يزيد طول التربينة على 120م، وأن يلتزم المتقدم بتقديم سابقة الخبرة والتمويل الخاص بالمشروع.

وأضاف أن الإجراءات اللازمة لتنفيذ المشروع يجرى اتخاذها، وانتهى من دراسة الجدوى، والتعاقد مع مكتب استشارى عالمى، لتقديم الخدمات الاستشارية، أثناء مراحل التنفيذ، ومن المتوقع البدء فى تنفيذ المشروع العام المقبل.

وكشف عن أن الهيئة تضع اللمسات النهائية، لتوقيع عقد إنشاء أول محطة رياح تنفذها شركة سيمنس الألمانية بقدرة 180 ميجا وات، تمهيدًا لتوقيعه خلال الربع الثالث من العام الحالى.

وقال جمال عبدالرحيم، رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء، فى تصريحات لـ«المال»، إن سبب تأخر توقيع العقد يرجع إلى عدم الاتفاق حتى الآن على سعر شراء الطاقة من محطة الرياح؛ التى ستنفذها شركة سيمنس الألمانية، ومن المرتقب أن يحدد سعر 4 سنتات لكل كيلو وات، وهو نفس سعر شراء الطاقة من مشروع رياح تويوتا – أوراسكوم.

وأشار عبدالرحيم إلى أنه لم يتفق نهائيًا على التمويل الخاص بالمشروع، الذى تقدمت له عدة بنوك، منها بنوك ﺍﻷﻫﻠﻰ ﺍﻟﻤﺼﺮﻯ، ﻭﻣﺼﺮ، ﻭﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻯ ﺍﻟﺪﻭﻟﻰ، ﻭﺍﻹﻣﺎﺭﺍﺕ ﺩﺑﻰ ﺍﻟﻮﻃﻨﻰ NBD‏، ﻭﻣﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ IFC ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺒﻨﻚ ﺍﻟﺪﻭﻟﻰ، ﻭﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﻷﻭﺭﻭﺑﻰ ﻹﻋﺎﺩﺓ ﺍﻹﻋﻤﺎﺭ ﻭﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ‏EBRD‏، ﻭﺑﻨﻚ ﺍﻟﺘﻌﻤﻴﺮ ﺍﻷﻟﻤﺎﻧﻰ ‏KFW ‏، ﻭﺑﻨﻚ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍﻷﻓﺮﻳﻘﻰ،وHSBC، بعروض تمويلية للمشروع، الذى من المرتقب أن تصل استثماراته لنحو 200 مليون يورو.

شارك الخبر مع أصدقائك