لايف

«103 إصابات جديدة و7 وفيات».. الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من كورونا إلى 247

ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 346 حالة

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الأحد، عن خروج 6 مصريين من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 247 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 346 حالة، من ضمنهم الـ 247 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 103 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، بينهم سيدة أجنبية، وباقي الحالات لمصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 7 مصريين.

وقال “مجاهد” إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الأحد، هو 1173 حالة من ضمنهم 247 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 78 حالة وفاة.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن “105”، و”15335″ لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

وكان السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، قد قال إن الرئيس عبدالفتاح السيسي وجه الحكومة بسرعة إجراء الكشف الطبي علي جميع العاملين بمعهد الأورام من الأطباء وأطقم التمريض، وجميع المرضي الذين ترددوا علي المعهد خلال الأسبوعين الماضيين.

وأضاف راضي إن الرئيس السيسي وجه أيضًا بحصر المخالطين لأي حالات إيجابية للكشف الطبي عليهم، مع توفير الرعاية الكاملة للحالات المصابة من إجراءات طبية فورية للعزل والعلاج.

وجدد الرئيس التأكيد على أولوية سلامة وصحة المواطنين بالمقام الأول في إطار إدارة الدولة لازمة مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وكان الدكتور محمود علم الدين المتحدث الرسمي باسم جامعة القاهرة، قد قال إن الجامعة خاطبت وزارة الصحة والسكان للحصول علي 1000 كاشف طبي لفيروس كورونا على نفقة الجامعة.

وأضاف أن الكواشف الطبية ستستخدم لإجراء الفحوصات والمسحات الخاصة بفيروس كورونا لكافة الأطقم الطبية والعاملين والمرضي المترددين علي المعهد القومي للأورام، خلال آخر أسبوعين.

وأشار إلى أنه تم أخذ 413 مسحة لكل العاملين في المعهد القومي للأورام حتى الآن من إجمالي العاملين بالمعهد.

وشدد المتحدث باسم الجامعة، على أن العمل مستمر داخل المعهد للمرضي المحجوزين حيث هناك 60 مريضاً داخل المعهد يتلقون الخدمة الطبية وتم التحليل لهم من فيروس كورونا وجاءت جميعها سلبية.

وكانت جامعة القاهرة قد فتحت تحقيقًا حول إصابة 17 شخصا من الأطباء والتمريض بالمعهد القومى للأورام بفيروس كورونا المستجد ، للوقوف على أسباب التقصير إن وجدت، ومعاقبة المتسببين والاطلاع على جميع التفاصيل حول الأزمة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »