بورصة وشركات

100 مليون جنيه رأسمال «قابضة التعدين»

كتب ـ المرسى عزت وسعادة عبدالقادر :      حمدى زاهر كشف حمدى زاهر، رئيس جمعية «نهضة وتعدين » عن تأسيس شركة قابضة للاستثمار فى مجال التعدين بمصر وأفريقيا برأسمال 100 مليون جنيه، بالمشاركة مع الجهاز التنفيذى للمشروعات الصناعية والتعدينية…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ المرسى عزت وسعادة عبدالقادر :

 

 
 حمدى زاهر

كشف حمدى زاهر، رئيس جمعية «نهضة وتعدين » عن تأسيس شركة قابضة للاستثمار فى مجال التعدين بمصر وأفريقيا برأسمال 100 مليون جنيه، بالمشاركة مع الجهاز التنفيذى للمشروعات الصناعية والتعدينية التابع لوزارة الصناعة وعدد من المستثمرين العاملين بالقطاع التعدينى من أعضاء الجمعية، وقال إن الجمعية ستعد مذكرة للدكتور أسامة كمال، وزير البترول، تطلب فيها مشاركة هيئة الثروة المعدنية فى تأسيس الشركة الجديدة .

 

وأشار، خلال الاجتماع الموسع الذى عقدته الجمعية، مساء أمس الأول، الى التخطيط لإنشاء عدد من الشركات التابعة للشركة القابضة مع طرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام بالبورصة فى حدود %50 من إجمالى عدد الأسهم مع وضع حد أقصى لاكتتاب الأفراد لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من المواطنين لتملك الأسهم، مضيفا أنه سيتم الانتهاء من إجراءات التأسيس خلال 30 يوما .

 

من جهته كشف المهندس محمود الجرف، رئيس الجهاز التنفيذى للمشروعات الصناعية والتعدينية، عن إعداد مذكرة للعرض على المهندس حاتم صالح، وزير الصناعة والتجارة الخارجية، للموافقة على اشتراك الجهاز ضمن مؤسسى الشركة القابضة نظرا لأهميتها البالغة فى تنمية القطاع التعدينى، خاصة أنها تعد أول شركة قابضة تؤسس فى القطاع بجانب خططها للاستثمار فى مجالات جديدة لزيادة القيمة المضافة للخامات التعدينية، وبالتالى مضاعفة عائدها على الناتج المحلى الإجمالى لمصر .

 

وعن مجالات عمل الشركات التابعة، أوضح زاهر أنه سيتم فى البداية إنشاء 3 شركات تابعة للشركة القابضة لتنفيذ عدد من المشروعات التعدينية، الأولى ستتولى تنفيذ مشروع انتاج خام أوكسيد التنتاليوم، الذى تعتمد عليه أكثر من 20 صناعة أبرزها البويات والورق، وهذا الخام يتم استيراد احتياجات مصر منه بالكامل، مشيرا الى أن معهد بحوث الفلزات بالتبين يقوم حاليا بإعداد الدراسات الفنية الخاصة بالمشروع .

 

وقال إن الشركة الثانية ستتولى تنفيذ مشروع تدوير مخلفات الرخام، خاصة فى منطقتى جبل الجلالة والشيخ فضل بسيناء والبحر الأحمر، وفى هذا الإطار أشار أحمد حجاج، عضو مجلس إدارة الجمعية الى أن المنطقتين يوجد بهما أكثر من 40 مليون طن من مخلفات الرخام والتى يمكن الاستفادة منها فى عدة صناعات ذات قيمة اقتصادية مرتفعة مثل صناعات الطوب والبلاط والدهانات، وهو ما سيوفر عشرات الآلاف من فرص العمل الجديدة .

 

وبالنسبة للشركة الثالثة أشار صفوت عبدالبارى، نائب رئيس الجمعية، الى أنها ستعمل فى مجال التعدين بأفريقيا على أن تبدأ بالسوقين السودانية والإثيوبية، نظرا لما تتمتعان به من إمكانيات تعدينية واعدة، خاصة خامات الذهب والفضة والقصدير والزنك والخامات الأخرى النادرة .

 

وكشف زاهر عن موافقة شركتين استثماريتين تعملان فى مجال طرح وترويج الأوراق المالية وتنظيم الاكتتابات العامة على المشاركة فى طرح أسهم الشركات الثلاث بالبورصة مع الدخول كشركاء فى رأسمالها .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »