لايف

10 دول تستحوذ على نصيب الأسد في الطلاب الوافدين لجامعة الأزهر (جراف)

تقصر المصروفات الدراسية التي يتم تحصليها من الوافدين على الكليات العملية فقط.

شارك الخبر مع أصدقائك

استقبلت جامعة الأزهر ، خلال العام الدراسي الحالي، ما يقرب من 15771 من الطلاب الوافدين ، بمختلف الكليات بالجامعة.

وتحصل جامعة الأزهر، رسوم دراسية للطلاب الدارسين في الكليات العملية فقط، والكليات النظرية الدراسة مجانية.

قائمة الدول

وفي تقرير حصلت «المال»، على نسخة منه، جاءت في صدار ة الدول: (إندونيسيا، وتايلاند، ونيجيريا، أفغانستان، وتركيا، والصين، وروسيا، والسنغال ، وجزر القمر، والهند).

ويشترط أن يكون مسلما، وأن يجتاز الامتحان الذى يعقد بالسفارة المصرية فى بلده لتحديد مدى إجادته للغة العربية قراءة وكتابة، وذلك بالتنسيق مع الأزهر الشريف.

اقرأ أيضا  «كورونا» يصيب أكثر من 2 مليون حالة جديدة في 10 دول حول العالم

المعاهد الأزهرية

ويستقبل الأزهر الشريف نحو 4 آلاف طالب وافد يدرسون على منح الأزهر الشريف ونحو أكثر من 30 ألف طالب وافد يدرسون على حسابهم الخاص، وذلك بالمعاهد الأزهرية المختلفة وجامعة الأزهر ومرحلة الدراسات العليا.

يتمتع الطالب المقيد على منح الأزهر بعدة مزايا، وهى الإعفاء من الرسوم الدراسية، الإقامة بمدن البعوث الإسلامية وفقا للإمكانيات المتاحة، مع صرف منحة نقدية شهرية.

تنقيح المناهج

ووضعت جامعة الأزهر، بداية من الدراسي الماضي، خطة لتطوير مناهج الجامعة، وتقوم على عدد من المحاور، منها المرتبط بالكليات التطبيقية والعملية مثل، الطب والهندسية الصيدلة، وزراعة، لاسيما أنه تم ملاحظة عزوف الطلاب عن حضور محاضرات مادة الفقه.

اقرأ أيضا  اشتعال سيارة محملة بإسطوانات البوتاجاز بطريق القاهرة - الإسماعيلية (تفاصيل)

خطة تطوير مناهج الأزهر

وتقوم خطة تطوير المناهج، على إجراء تنقيح للمناهج لترتبط بالتخصص والفئة المستهدفة على سبيل المثال، تم إعداد كتاب لطلاب كلية الطب مضمونه العلمى.

ويوضح الكتاب الأحكام الشرعية المتعلقة بالتشريح، ونقل الأعضاء وبنوك الدم، والخلايا الجذعية، وما يرتبط بها من أمور قريبة من عمل الطبيب اليومى.

وتم إعداد كتاب فقة ايضا فى كلية التجارة مرتبط بتفاصيل أحكام أذون الخزانة والتعاملات البنكية، وغيرها من الأمور.

اقرأ أيضا  الحكومة : الخميس 28 يناير إجازة رسمية بمناسبة ثورة 25 يناير وعيد الشرطة

كما تشمل إعادة النظر فى توصيفات المناهج المتعلقة بعدد المواد الدراسية، ليتم إلغاء غير المواكب للعصر، ودمج أخرى تتناسب مع الوضع الحالى، مع تقليل ساعات الدراسة فى البعض الآخر منها.

ومستهدف أن يتم تنفيذ تلك الخطة على مراحل لأنه لا بد من وضع مواد تعليمية تحتوى على مضمون علمى يمكن تطويره بشكل مستمر.

ويوضح الجراف التفاعلى التالى طلاب أكبر ١٠ دول ترسل طلابها للدراسة بالأزهر الشريف :

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »