بورصة وشركات

1.8 تريليون دولار خسائر للشركات الصينية

1.8 تريليون دولار خسائر للشركات الصينية

شارك الخبر مع أصدقائك

«BCI» يهبط لأدنى مستوى منذ 25 عامًا

خالد بدر الدين

تراجع مؤشر بلومبرج للسلع «BCI»، الذى يتتبع العوائد من التعاملات فى 22 سلعة خام بأكثر من %4.4 خلال هذا الشهر، لينزل من 158.3 نقطة فى بداية العام إلى 151.7 نقطة أمس الأربعاء، ليسجل أدنى مستوى منذ 25 عاما.

وذكرت وكالة بلومبرج أن «BCI» تراجع هذا العام مع استمرار انهيار أسعار البترول والعديد من المعادن الأساسية والسلع الأولية، لدرجة أن مؤشرات شركات الطاقة والمعادن الصناعية والمحاصيل الزراعية تعرضت لانخفاضات بحوالى 14 و3 و%0.3 على الترتيب خلال يناير.

وكان مؤشر المعادن الثمينة هو الوحيد الذى حقق مكاسب بحوالى %5.8 منذ بداية العام الجديد، بفضل الذهب، أفضل ملاذ آمن وسط التقلبات الحادة التى تشهدها الأسواق المالية العالمية، إذ قفزت أسعار التعاملات الفورية إلى أكثر من 1119.5 دولار للأوقية، ليسجل أعلى مستوى منذ 13 أسبوعًا.

وهبط مؤشر شنغهاى المركب فى بورصة الصين، التى كانت تقود الاقتصاد العالمى خلال الأعوام الماضية، بأكثر من %7 خلال اليومين الماضيين، ليصل إجمالى خسائره منذ بداية العام إلى أكثر من %22، مع انكماش القيمة السوقية للشركات المدرجة بأكثر من 12 تريليون يوان (1.8 تريليون دولار)، فى أكبر خسارة لها منذ أغسطس الماضى، عندما دعمت حكومة بكين عملتها وتسببت فى خسائر فادحة انتقلت عدواها إلى معظم البورصات على مستوى العالم.  

وتعرضت الصين خلال العام الماضى إلى أدنى مستوى نمو اقتصادى منذ حوالى 25 سنة، كما شهدت بداية 2016 استمرار ضعف المؤشرات الاقتصادية، ومنها هبوط اليوان وهروب الاستثمارات الأجنبية وانخفاض أرباح الشركات الصناعية بحوالى %4.7 فى ديسمبر الماضى، للشهر السابع على التوالى.

وانتقلت عدوى خسائر الشركات الصينية إلى معظم البورصات فى منطقة جنوب شرق آسيا، لدرجة أن وكالة «مودى» الأمريكية لخدمات المستثمرين أكدت تزايد الضغوط السلبية على تقييمات الأسهم الآسيوية، مما يعرضها لانخفاضات متتالية مع انعدام المرونة المحدودة فى أسواقها المالية.

شارك الخبر مع أصدقائك